منتدى النجم مصطفى العزاوي
اهلا وسهلا بك في منتدى النجم مصطفى العزاوي, اذا كنت عضوا فتفضل بدخول ,واذا كنت زائر نتشرف بتسجيلك للانضمام الى اسرة المنتدى,
تحياتي,




 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من ينافسنى فى مدح المصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: من ينافسنى فى مدح المصطفى   السبت مارس 10, 2012 6:01 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

فكرة جديدة تنشط لدينا الاطلاع على مقطوعات أو ابيات
وردت فى حب المصطفى صلى الله عليه وسلم
تنافس او نتبارز فيها
كل عضو يحب المشاركة يختار اجمل ابيات سمعها فى حب المصطفى ومدحه صلى الله عليه وسلم

ويجب على جميع الاعضاء المشاركه ولا يكتفى بالشكر والمشاهدة لكى تنصوروا نبيكم
وسابدأ بنفسى


عذرا رسول الله إن قصرت في وصف فإن جمالكم لن يوصفا

جاءت قديما ذرة من نوركم قد جمّل الرحمن منها يوسفا

والله لو جدّ العباقر كلهم في وصف أفضال لكم لن يعرفا

والله لو ماء البحار بجمعها كان المداد لوصف أحمد ما كفى

والله لو قلم الزمان من البدا ية للنهاية ظل يكتب ما اكتفى

والله لو قبر النبي تفجرت أنواره للبدر ولّي واختفي

تكفيه لقيا في السموات العلا وبحضرة الرب الجليل تشرفا



......
[/quote]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى


عدل سابقا من قبل محبه رسول الله في السبت مارس 10, 2012 6:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:28 am

أبان مولده عن طيب عنصره


يا طيب مبتدا منه ومختتم


يوم تفرس فيه الفرس انهم


قد أنذروا بحلول البؤس والنقم


وبات ايوان كسرى وهو منصدع


كشمل اصحاب كسرى غير ملتئم


والنار خامدة الانفاس من اسف


عليه والنهر ساهى العين من سدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:28 am

[color=blue][b]إلا المصطفـى الهـادي نبينـارحـــمــــة الله بـالـعـالـمـيــن
سيد الخلـق فـي كـل عصـرٍخــاتــم الــرســل والـنـبـيــنَ
ملـة الكـفـرِ مــاذا تظـنـوا ؟وحـــب طـــه حــقــاً يـقـيـنـا
مهـمـا كتبـتـم بالـحـقـد فـيــه فــلــن تـنــالــوا يـاحـاقـديـنـا
مـوتـوا بـغـيـظٍ والله ربـــي يـنـصـر نـبـيـنـا ياظـالـمـيـن
تعوي الكلاب ليلا وصبحـاونـور ربــي ســاري مبيـنـا
لا شـك أن الحبـيـب محـمـدقـد فـاق خَلقـاً فــي العالمـيـن
وزده خُلقـاً عــن كــل فــردٍومن يضاهـي الحبيـب نبينـا
عيسى وموسى أبناء محمدكـل الخـلائـق تـهـوى نبيـنـا
يا أهـل حبـي يـا أهـل ودي روحــي فـداكـم فــداء نبـيـنـا
قــد ذبــت حـبـاً يـــآل طـــه ولسـت أسلـو الحبيـب نبيـنـا
فاق الشموس في الكون طه والكـل منـه مـن نــور نبيـنـا
إلا نــبــيــنــا إلا نــبــيــنـــامــاذا دهـاكــم يامسلـمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:28 am

[color=olive][b]إلا المصطفـى الهـادي نبينـارحـــمــــة الله بـالـعـالـمـيــن
سيد الخلـق فـي كـل عصـرٍخــاتــم الــرســل والـنـبـيــنَ
ملـة الكـفـرِ مــاذا تظـنـوا ؟وحـــب طـــه حــقــاً يـقـيـنـا
مهـمـا كتبـتـم بالـحـقـد فـيــه فــلــن تـنــالــوا يـاحـاقـديـنـا
مـوتـوا بـغـيـظٍ والله ربـــي يـنـصـر نـبـيـنـا ياظـالـمـيـن
تعوي الكلاب ليلا وصبحـاونـور ربــي ســاري مبيـنـا
لا شـك أن الحبـيـب محـمـدقـد فـاق خَلقـاً فــي العالمـيـن
وزده خُلقـاً عــن كــل فــردٍومن يضاهـي الحبيـب نبينـا
عيسى وموسى أبناء محمدكـل الخـلائـق تـهـوى نبيـنـا
يا أهـل حبـي يـا أهـل ودي روحــي فـداكـم فــداء نبـيـنـا
قــد ذبــت حـبـاً يـــآل طـــه ولسـت أسلـو الحبيـب نبيـنـا
فاق الشموس في الكون طه والكـل منـه مـن نــور نبيـنـا
إلا نــبــيــنــا إلا نــبــيــنـــامــاذا دهـاكــم يامسلـمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:29 am

قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
لاحدعملاقة الشعر في اليمن

((عبدالله البردوني رحمه الله ))


بشـرى مـن الغيـب ألقـت فــي فــم الـغـار
وحـيـا و أفـضـت إلــى الدنـيـا بـأســرار
بشـرى النبـوّة طـافـت كالـشـذى سـحـرا
و أعـلـنـت فـــي الـربــى مـيــلاد أنـــوار
و شـقّـت الصـمـت و الأنـســام تحمـلـهـا
تــحــت السـكـيـنـه مــــن دار إلـــــى دار
و هـدهـدت " مـكّـة " الـوسـنـى أنامـلـهـا
و هـــــزّت الـفــجــر إيــذانـــا بـإســفــار
فأقبـل الفجـر مــن خـلـف الـتـلال و فــي
عـيـنـيـه أســــرار عــشـــاق و ســمـــار
كـأنّ فيـض السنـى فـي كــلّ رابيـةمـوج
و فـــي كــــلّ ســفــح جــــدول جــــاري
تـدافـع الفـجـر فــي الـدنـيـا يـــزفّ إلـــى
تـاريـخـهـا فــجــر أجــيـــال و أدهـــــار
واسـتـقـبـلـت طـــفـــلا فــــــي تـبـسّــمــه
آيــــات بــشــرى و إيــمـــاءات إنـــــذار
و شــبّ طـفـل الـهـدى المنـشـود مـتّـزرا
بـالـحــقّ مـتّـشـحــا بـالــنــور و الــنـــار
فــي كـفّــه شـعـلـة تـهــدي و فـــي فـمــه
بـشـرى و فــي عـيـنـه إصـــرار أقـــدار
و فـــي مـلامـحـه وعــــد و فــــي دمــــه
بــطــولــة تــتــحـــدّى كـــــــلّ جـــبّــــار
و فــاض بـالـنـور فـاغـتـم الـطـغـاة بـــه
و اللّصّ يخشى سطوع الكوكب الساري
و الوعـي كالنـور يخـزي الظالميـن كمـا
يخـزي لصـوص الدجـى إشـراق أقـمـار
نـادى الرسـول نــداء الـعـدل فاحتـشـدت
كـتـائـب الـجــور تـنـضـي كــــلّ بــتّــار
كــأنّــهـــا خــلــفـــه نـــــــار مـجــنّــحــة
تــعـــدو قـــدّامـــه أفــــــواج إعـــصـــار
فـضـجّ بـالـحـقّ و الـدنـيـا بـمــا رحـبــت
تــهــوي عـلــيــه بــأشـــداق و أظــفـــار
و ســــار و الــــدرب أحــقــاد مـسـلّـخـة
كـأنّ فــي كــلّ شـبـر ضيغـمـا ضــاري
وهــبّ فـــي دربـــه الـمـرسـوم منـدفـعـا
كـالـدهــر يــقــذف أخــطــار بـأخــطــار
فـأدبــر الـظـلـم يـلـقـي هـــا هـنــا أجـــلا
و هـــا هـنــا يـتـلـقّـى كــــفّ ... حــفّــار
و الظلم مهمـا احتمـت بالبطـش عصبتـه
فـلــم تـطــق وقـفــة فـــي وجــــه تــيّــار
رأى الـيـتـيــم أبـــــو الأيــتـــام غـايــتــه
قـصــوى فـشــقّ إلـيـهـا كـــلّ مـضـمـار
وامـتـدّت المـلّـة السـمـحـا يـــرفّ عـلــى
جـبـيـنـهـا تـــــاج إعـــظـــام و إكـــبـــار
مضـى إلــى الفـتـح لا بغـيـا و لا طمـعـا
لـــكـــنّ حــنــانــا و تـطــهــيــرا لأوزار
فـأنــزل الـجــور قـبــرا وابـتـنـى زمـنــا
عـــــدلا ... تــدبّـــره أفــكـــار أحـــــرار
يــا قـاتـل الظـلـم صـالـت هاهـنـا و هـنـا
فـظـايـع أيـــن مـنـهـا زنــــدك الــــواري
أرض الجنـوب ديـاري و هـي مهـد أبـي
تــئــنّ مــــا بــيــن ســفّــاح و سـمـســار
يـشــدّهــا قــيـــد ســجّـــان و يـنـهـشـهــا
سوط ... ويحـدو خطاهـا صـوت خمّـار
تعـطـي الـقـيـاد وزيـــرا و هـــو مـتّـجـر
بجوعـهـا فـهـو فـيـهـا الـبـايـع الـشــاري
فكـيـف لانـــت لـجــلّاد الـحـمـى " عـــدن
"و كيـف سـاس حمـاهـا غــدر فـجّـار ؟
وقــــادهــــا وعــــمـــــاء لا يـــبـــرّهـــم
فــعـــل و أقـوالــهــم أقــــــوال أبــــــرار
أشـبــاه نـــاس و خـيــرات الـبــلاد لـهــم
يــا لـلـرجـال و شـعــب جـائــع عـــاري
أشــبــاه نــــاس دنـانـيــر الــبــلاد لــهــم
ووزنــهــم لا يــســاوي ربــــع ديــنـــار
و لا يـصـونـون عـنــد الـغــدر أنفـسـهـم
فهـل يصونـون عهـد الصحـب و الـجـار
تـــرى شخـوصـهـم رسـمـيّــة و تــــرى
أطماعـهـم فــي الحـمـى أطـمــاع تـجّــار
أكـــاد أسـخــر مـنـهــم ثــــمّ تضـحـكـنـي
دعــواهـــم أنّــهـــم أصــحـــاب أفــكـــار
يـبـنـون بـالـظـلـم دورا كــــي نـمـجّـدهـم
و مجـدهـم رجــس أخـشــاب و أحـجــار
لا تـخـبـر الـشـعــب عـنـهــم إنّ أعـيـنــه
تـــرى فظائـعـهـم مـــن خـلــف أســتــار
الآكــلــون جــــراح الـشـعــب تـخـبـرنــا
ثــيــابــهــم أنّــــهـــــم آلات أشـــــــــرار
ثـيـابـهـم رشـــــوة تـنــبــي مـظـاهـرهــا
بــأنّــهــا دمــــــع أكـــبـــاد و أبـــصـــار
يــشـــرون بــالـــذلّ ألـقــابــا تـسـتّـرهــم
لـكـنّـهــم يـســتــرون الــعـــار بـالــعــار
تحـسّـهـم فـــي يـــد المستعـمـريـن كــمــا
تـحــسّ مسـبـحـة فــــي كــــفّ ســحّــار
ويـــــل وويـــــل لأعـــــداء الــبـــلاد إذا
ضـجّ السكـون وهـبّـت غضـبـة الـثـار !
فليـغـنـم الـجــور إقــبــال الــزمــان لــــه
فـــــــإنّ إقــبــالـــه إنــــــــذار إدبــــــــار
و الـنــاس شــــرّ و أخــيــار و شــرّهــم
مـــنـــافـــق يـــتـــزيّـــا زيّ أخــــيـــــار
و أضيـع الـنـاس شـعـب بــات يحـرسـه
لــــــصّ تــســتــره أثــــــواب أحـــبـــار
فــــي ثــغــره لــغـــة الـحــانــي بـأمّــتــه
و فـــي يـديــه لــهــا سـكّـيــن جــــزّار !
حــقــد الـشــعــوب بـراكــيــن مـسـمّـمــة
وقــودهـــا كــــــلّ خــــــوّان و غــــــدّار
مـــن كـــلّ محـتـقـر للـشـعـب صـورتــه
رســــم الـخـيـانـات أو تـمـثــال أقـــــذار
و جــثّــة شــــوّش الـتـعـطـيـر جـيـفـتـهـا
كـأنّـهــا مـيـتــه فــــي ثـــــوب عــطّـــار
بـيــن الـجـنـوب و بـيــن العابـثـيـن بــــه
يـــوم يـحــنّ إلــيــه يــــوم " ذي قــــار "
يــا خـاتـم الـرسـل هــذا يـومـك انبعـثـت
ذكــراه كالفـجـر فـــي أحـضــان أنـهــار
يا صاحب المبدأ الأعلى ، و هـل حملـت
رســالـــة الــحـــقّ إلاّ روح مـخــتــار ؟
أعلـى المـبـاديء مــا صـاغـت لحاملـهـا
مـن الـهـدى و الضحـايـا نـصـب تـذكـار
فـكـيــف نــذكــر أشـخـاصــا مـبـادئـهــم
مباديء الذئـب فـي إقدامـه الضـاري ؟ !
يــبــدون لـلـشـعــب أحـبــابــا و بـيـنـهــم
و الشعـب مـا بيـن طـبـع الـهـرّ و الـفـار
مالـي أغنّيـك يــا " طــه " و فــي نغـمـي
دمــع و فــي خـاطـري أحـقــاد ثـــوّار ؟
تملـمـلـت كـبـريـاء الــجــرح فـانـتـزفـت
حقدي على الجـور مـن أغـوار أغـواري
يا " أحمـد النـور " عفـوا إن ثـأرت ففـي
صـدري جحيـم تشـظّـت بـيـن أشـعـاري
" طــه " إذا ثـــار إنـشــادي فـــإنّ أبـــي
" حسّـان " أخبـاره فـي الشعـر أخبـاري
أنـا ابــن أنـصـارك الـغـرّ الألــى قـذفـوا
جـيـش الـطـغـاة بـجـيـش مـنــك جـــرّار
تظـافـرت فــي الـفـدى حولـيـك أنفـسـهـم
كــأنّــهــنّ قــــــلاع خـــلـــف أســــــوار
نـحـن اليمانـيـن يــا " طــه " تطـيـر بـنـا
إلـــى روابـــي الــعــلا أرواح أنــصــار
إذا تــذكّـــرت " عـــمّـــارا " و مـــبـــدأه
فـافـخـر بـنــا : إنّـنــا أحـفــاد " عـمّــار "
" طـه " إليـك صــلاة الشـعـرر ترفعـهـا
روحــــي و تـعـزفـهـا أوتـــــار قـيــثــار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:30 am


بسم الذي ما ضرّ .. واسمآه العظام

فرد(ن) صمد ماله شبيه ولا سمي





يالخافض الرافع جنابك ما يضام

يا معلّم الإنسان ما لم يعلمي





يا بالغ الحكمة إليك الاحتكام

والكون لأمرك خاضع ومستسلمي





يوم أنْ ما هاذي بحريِّة عَلاَم

إلاّ قضيّة ينتمي لا ينتمي





إلاّ رسول الله مرفوع المقام

طه النبي اليعربي الهاشمي





شفيعنا يوم الفصل والاختصام

يوم(ن) على يدّه يعض الظالمي





صلّى الله وسلّم على خير الأنام

الداعي لدين السلام العالمي





وأن كانكم تبدون للرآّي احترام

كفّو حَقَدكم عن رموز المسلمي





ما للإساءة لو يبررّها نظام

شرْعه ونبرأ من رسوم المجرمي





هو مادرى أن الله عزيز(ن) ذو انتقام

يحيط بأمره ما يحيط المعصمي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:30 am

المدح في قلبي

المدح في قلبي للحبيب الأعظم


منك العطاء فأنت الأكرمِ


أحبوا حسينا قول النبي فإنَّه


مني ومنه الكواكب والأنجمِ


أهلُ العباءة والكساء جميعُهم


من نوره اكتسوا ، وبالوقار لهم دمي


حَسَنٌ ومنه الحُسن اكتْسى


مِنْ وجهه الوضّاءِ الأيِّمِ(1)


يا فاطم أنت البتول التي صارت


أُمْا لأبيها الرسولِ الأعظمِ


ولحيدر الكرار أبو الثرى


فهو الفداء والشجر البُقَمِ(2)


وزينب البطل الهمام في كربلا(3)


وقفت تدافع، بوجهها وبالدمِ


فداءٌ لكم آل بيت نبوة فكم


فديتم دين أجدادٍ بالسيوف وبالحمي


وزين للعابدين فيقوم هوْ


يوم الحساب والناس بالنجوى وبالهمِ


ثمَّ الصلاة علي الحبيب وأهله

ما حدى الحادي(4) باللسان وبالفمِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:31 am

من مثلكم لرسول الله ينتسب
ليت الملوك لها من جدكم نسب
ما للسلاطين أحساب بجانبكم
هذا هو الشرف المعروف والحسب
أصلٌ هو الجوهر المكنون ما لعبت
به الأكفّ ولا حاقت به الريب
خير النبيين لم يُذكر على شفةٍ
إلا وصلّت عليه العجم والعرب
خير النبيين لم تُحصر فضائله
مهما تصدت لها الأسفار والكتب
خير النبيين لم يُقرَن به أحدٌ
وهكذا الشمس لم تُقرَن بها الشهب
واهتزت الأرض إجلالاً لمولده
شبيهةً بعروس هزّها الطرب
الماء فاض زلالاً من أصابعه
أروى الجيوش وجوف الجيش يلتهب
والظبي أقبل بالشكوى يخاطبه
والصخر قد صار منه الماء ينسكب
ساداتنا الغرّ من أبناء فاطمةٍ
طوبى لمن كان للزهراء ينتسب
مِنْ نسل فاطمةٍ أنعمْ بفاطمة
من أجل فاطمة قد شُرّف النسب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:31 am

اللهم صل وسلم وبارك على الشفيع طه الحبيب وعلى اله وصحبه وسلم


قصدت باب الرجا والناس قد رقدو **** وبت اشكو الى مولاى ما أجد

وقلت يا أملى فى كل نائبة **** يا من عليه لكشف الضر أعتمد


أشكو اليك أموراً أنت تعلمها **** مــــالى على حملها صُبروُ ولا جلدُ


وقد بسطت يدى بالذل مفتقراً **** أليك يا خيرَ من مدت اليه يدُ


فلا تردنها يـــــــــارب خــــــــائبةً **** فبحرُ جودكَ يروىكلَ من يردُ

يامن يرى حالى ويعلم ضيقتى **** وتذللى دون العباد ولوعتى


يا من له أمرٌ وحكمٌ فى خلقه **** يقضى بكل قضيـــــــــــــةٍ

يا من يرجى للشدائد كلها **** وله القضا وله بديع الحكمة


انى دعوتك والهموم تراكمت حولى **** وزادت بالشدائد عزتى

ما لى ملاذٌ آرتجيه سواكَ **** يا مولاى فأرحمنى وفرج كربتى


أنت الكريم الحاكم العدل الذى **** هو عالمٌ بمذلتى وخطيئتى


وعلمت ان الله حى قادر **** يرجى حقيقاً عند كل ملمتى


فوقفت أدعو خائفاً متذللاً **** يا فارج الكربات فرج كربتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:31 am

اللهم صل وسلم وبارك على الشفيع طه الحبيب وعلى اله وصحبه وسلم


قصدت باب الرجا والناس قد رقدو **** وبت اشكو الى مولاى ما أجد

وقلت يا أملى فى كل نائبة **** يا من عليه لكشف الضر أعتمد


أشكو اليك أموراً أنت تعلمها **** مــــالى على حملها صُبروُ ولا جلدُ


وقد بسطت يدى بالذل مفتقراً **** أليك يا خيرَ من مدت اليه يدُ


فلا تردنها يـــــــــارب خــــــــائبةً **** فبحرُ جودكَ يروىكلَ من يردُ

يامن يرى حالى ويعلم ضيقتى **** وتذللى دون العباد ولوعتى


يا من له أمرٌ وحكمٌ فى خلقه **** يقضى بكل قضيـــــــــــــةٍ

يا من يرجى للشدائد كلها **** وله القضا وله بديع الحكمة


انى دعوتك والهموم تراكمت حولى **** وزادت بالشدائد عزتى

ما لى ملاذٌ آرتجيه سواكَ **** يا مولاى فأرحمنى وفرج كربتى


أنت الكريم الحاكم العدل الذى **** هو عالمٌ بمذلتى وخطيئتى


وعلمت ان الله حى قادر **** يرجى حقيقاً عند كل ملمتى


فوقفت أدعو خائفاً متذللاً **** يا فارج الكربات فرج كربتى
ــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:32 am


محمد زينة الدنيا وبهجتها
فاضت على الناس والدنيا عطاياه
محمد رحمة الرحمن نفحته
محمد كم حلا في اللفظ معناه
المصطفى المجتبى المحمود سيرته
حبيب ربك يهوانا ونهواه
نور الوجود ووافي بالعهود سناً
لولاه ما ازدانت الأكوان لولاه
فجر الأنام ومصباح الظلام ومن
أدناه خالقه منه وناجاه
سل عن يتيم قريش عن مواقفه
كم قاوم الشرك فرداً كم تحداه
طفل يتيم أتى الدنيا فأنقذها
من الضلال فلا مال ولاجاه
طفل يتيم أتى الدنيا فحررها
من الجحود وكان الملهمَ الله
يهدي إلى الرشد والأيام شاهدة
ما خاب في دعوة الإصلاح مسعاه




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:32 am

[b]رسول الله يا أحلى نداء
فأنت وسيلتى وبك التجائى
رسول الله يا أزكى الدعاء
رسول الله يا أحلى نداء
رسول الله أدركنى حبيبى

فكم أخشى المهالك من ورائى
ولست بحبكم أبدا ارائى
رسول الله يا أحلى نداء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:32 am


لله روضٌ به المختار يُسعدنا
بالكوثر العذب فياضٌ وزخّار
وجنة الخلد زُفت عند روضته
قلبي لها لمدى الأيام يختار
وقد جثوت بذل عند عتبته
إن الكريم لكسر القلب جبار
قد مسني مِن أليم البين يا أملي
وطال في الصدّ أزمانٌ وأعمار
فارفُق بقلبي وحاشا أن أضام إذا
كان الشفيع هو المختار والجار
وانظر إليّ بعطف منك يسعفني
فالغيث منك لقلب الصب مدرار
عليك مني سلام ملؤه شجن
ما غردت في سماء العشق أطيار
وللصحابة مني مهجةً صُرفت
للود والشوق هم في الدين أقمار




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:33 am

مــن أينَ أبدأ ُوالحديثُ غــرامُ ؟ فالشعرُ يقصرُ والكلامُ كلامُ

مــن أينَ أبدأ ُفي مديح ِمحمـــــــدٍ ؟ لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ

هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى هو قائدٌ للمسلمينَ همـــــــامُ

هو سيدُ الأخلاق ِدون منافـــــــــس ٍ هو ملهمٌ هو قائدٌ مقــــــدامُ

مــــــاذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى فمحمدٌ للعالمينَ إمــــــــــامُ

مـــــــاذا نقولُ عن الحبيـبِ المجتبى في وصفهِ تتكسرُ الأقــــلامُ

رسموكَ في بعض ِالصحائفِ مجرماً في رسمهم يتجسدُ الإجرامُ

لا عشنا إن لم ننتصر يوماً فــــــــلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرسامُ

وصفوك َبالإرهـــــــاب ِدونَ تعقلٍ والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحـــامُ

لو يعرفونَ محمداًَ وخصـــــــــــالهُ هتفوا له ولأسلمَ الإعـــــــــلامُ

في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقــــــــاً تباً لهم ولأنفهم إرغــــــــــــامًُ

فالدانمـــــــركُ تجبرت في غييــها لم تعتذر والمسلمونَ نيــــــــامُ

يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعـــــتـق من غمدهِ والمكروماتُ تضامُ


أيسبُ أسوتُنا الحبيبُ فما الـــــــذي يبقى إذا لم تغضبِ الأقــــــوامُ

لا عشنا إن لــم ننتـصر لمحـمـدٍ يوماً لأن المسلمينَ كــــــرامُ

سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم ثم استفاقت نجدُنا والشــــــامُ

يـا أمــة َالمليــــــــــارِ لا تــتخــوفي لا بــد أن تــتـــقـــلبَ الأيـــــــامُ

لا بـــد للشــــعبِ المغيــــبِ أن يفق يوماً ويحدثُ في الربوع ِوئـــــامُ

لا بـــد لليثِ المكــمــم ِأن يـــــــرى يوماً وهل للظالمــــــيـــنَ دوامُ

يا خالدَ اليرموكِ أين ســـــيوفنا أوما لنا في المشرقين ِحسامُ

كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا كانت لنا في المغربين ِخيامُ

يا حسرة َالأيـــــــــام ِكيف َتبدلت وهماً وضاعَ من الأباةِ زمامُ

يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهــــــــدى مــــــاذا أقولُ تخونُنُي الأقلامُ

نٌ ترتلُ للحبيبِ فضـــــــــــــــائلا ً والفتـــحُ والأحــــزابُ والأنعـــــامُ

الله أثنى عليك في آياتـــــــــــــــــهِ والمدحُ في آياتـــــــــــهِ إفحـــــــامُ

ستظلُ نبراساً لكلِِ ِموحــــــــــــــدٍ والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كــــــلامُ

صلى عليك الله يانور الـــــــهـــدى مـــــا دارت الأفلاكُ والأجــــــرامُ

صلى عليكَ الله ياخيرَ الــــــــــورى مـــــا مرت الساعاتُ والأيــــــــامُ




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:33 am

ما بين زمزم والصفا

سقيا الحبيب المصطفى

رب العباد به كفى

ولكم شفى ولكم عفى

فلتذكروا أهل الصفا

رب الورى ومن اصطفى


فالحب يغذوه الوفا


والله لا يرضى الجفا




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:34 am

هيهــات أن يصل المديــح علاكـــا - - - قمرُ السـماء وشمسها نعلاكـــا

فجعلتَ من زُهر النجوم حوا ســدا - - - إنْ لم تمـسّ أديـمَهـا قدماكـــــا

هيهـات أن يصـل المديـــح لمـن إذا --- نبستْ بنـور ِ حـروفه شـفتاكـــا

عبِقـــت بـأطيــب نفـحـة تتـذاكــــى --- وسرى بهـاءُ الصبح في مرآكـا

يــا من له خُـلـِقَ الوجـــود بأســره --- أيحيـط هذا الشعر في معناكــــا ؟

يــا معجزاً كلَّ العقــول بوصـفكــم --- مَن رام يظهرُ حـُسْـنكم أخفاكـــا

أتظـللُ النــورَ المبيــن غمامـــة ٌ ؟! --- لم تحتملْ شمس السماء ضياكـا

سبحــان مـن أثـنى عليك بوحـــيـه --- سبحــان مـن بمحمــدٍ سمّاكــــا

سبحــان مـن أهـداك فينا رحمــــة ً --- وهـدايــة ً للــعالميــن حباكــــا

تبكــي عيــون العــاشقين لذكـــره --- فإذا دمـوعـك أبطأتْ فتباكــــى

يــا جـاعلا ً كل الدعــاء صــلاتـــه --- كف ّالهمــــوم الله قــد كافاكــــا

مضنى الفـؤاد عجبتُ من شكواكـا --- ومحمـــدٌ طـِبُّ القلــوب دواكـــا

يــا أعظمَ الرُسُـلِ الكـرام مكانــــة ً -- خـُتِمـوا بـأعلاهم يــدا بهـداكــــا

أسـرى الإله بشمـس مكــة شـافيـا ً --- أقصــى يحنّ ويـحتفي بلقاكـــــا

فـأضاء بالنــور المبـيــن نـواحـيـا ً --- ظلـّت دهـوراً تشتهي مسراكــا

يــا سيدَ الرسـل الكـرام و تاجـَــهم --- وامامَـهم لم يقتـدوا بســـواكــــا

وَعَـرَجـْتَ للخضــراء في ملكوتــه --- جبـريـــــل يلهـج شــاديا بثنـاكـــا

ذا أولُ ألتكريـــم فــي معراجــــــهِ --- جُعـِلَ ألبراقُ مطيــة ً ووِراكــــا
ينبــي السمــاءَ قـدومَ أطيـبِ زائــرٍ --- فرحُ الملائـك من عبير شذاكــا

يــا سدرةً في المنتهى لم يـُرْتضــى --- إلا لأحمــد أن يسيــر هناكـــــا

فسألـتَ ربّ الــعـرش تخفيفـا ً لنــا --- خمسون صارت خمسة ً بدعاكا

سبحانـــك الـلهم أرحــــــمَ راحــــم ٍ --- أبقيـتَ أجــرَ صلاتنـا أولاكــــا

يــا مفـزعاً للخـلق يــــوم حســابهـم --- لا يـــرتجـــون مشــفَّعـاً إلاّكــــا

فسجــــدتَ لله العظيــــــم مسبحـــــا ً --- ولـواءُ حَمْــدِ الله فـي يـُمـْنـاكــــا

فســألتــــَه ثـُلـُثـَــاً وهمّـــُك آخــــــرٌ --- دخلوا الجنان وقد أجيب رجاكـا

ولســـوف يـعطيك الإلـــه رضـــاكا --- وعـــد الضحــى بكتابه أوفاكــا

ما زلــت تمســحُ دمـــعَ كـلِّ مــعذبٍ --- بيـد الشفاعـة عنـد مـن جلاّكــا

صلــــــــى عليـك الله يـا علـم الهدى --- مـا دام فينـا مولعٌ بهــواكـــــــــا

صلـــــــى عليـك الله يـا خير الورى --- مـا حـنَّ مشتــاقٌ إلى رؤيـاكــا

لا أســأل الرحمـــنَ ألا شــربـــــــة ً --- تسقينِها يــوم اللقـــاء يــداكـــــا

برّأت شيطانَ القريــض قريحتـــــي --- فبمدح طـــــــه يستحيل مـلاكـا
مـا جــاز شعـرٌ يـــا حبيبُ مـداكــــا --- وَلـَوَ أنّ حـرفه عانـق الافلاكــا

لـو أستطــيعُ جعــلتُ شعري كلـَّــــه --- وَلِهاً بحبــك مُرتقـىً لسماكـــــا

عـُذري بأنـك يـا محمــــــــدُ شـــاهقٌ --- تعيا القـوافي في سفوح ذراكــا

عذري بــأنـك يــا مشفّــَع كـامــــــلٌ --- هيهات أن يصل المديح علاكــا




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:34 am

على رأس هذا الكـون نعل محمـد
علت فجميع الخلق تحت ظلاله

لدى الطور موسى نودي اخلع وأحمد
على القرب لم يؤمر بخلع نعالـه




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:35 am

رفرف الشوق ابتهاجا*
وشدا الروح وأنشد
كيف لا أشدو وأشدو*
وحبيب القلب أحمد
ياهنا من غنى مثلي*
في هوى الهادي وغرد
ياعذولي في هواه*
لست تدري ما محمد
لا تلمني إن طه*
للوفاء والحب جسد
لو تذوق ما أذوق*
أو ترى ماالقلب يشهد
كنت في صفي وحزبي*
عاشقا للبدر أحمد




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:35 am

محمد سر الجمال ولبه*
وصفاؤه وسناؤه وبهاه
أسرت فضائله عقول أولي
النهى*
وربت معاني الحب في مغناه
وزكت به الألباب بل طابت به*
وشذت زهور
الارض من رياه
وحنانه أروى الفؤاد بعطفه*
ووداده للروح ما أهناه
وعلت على
الاديان ملته التي*
قد زانها سمت النبي ونداه
صلى عليه الواحد الصمد
الذي*
أحيا قلوب العارفين هداه




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:35 am

محمد طيب الحياة عبيرها*
محمد طب القلوب أريجها
محمد بحر المكارم والتقى*
ومليك كل فضيلة وأميرها
هو عزنا السامي ومصدر فخرنا*
شمس الهداية والهدى ودليلها
هو بلسم الأرواح هاديها إلى*
دنيا السرور وللجنان سبيلها
صلى عليه الله ما طير شدى*
أوحن مشتاق المعاني أليفها




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:36 am

أبيات رائعة لـ حسان بن ثابت شاعر الإسلام
فى مدح خير الأنام و سيد العالمين وسيد الخلق عليه افضل الصلاة والسلام






أغَرُّ، عَلَيْهِ لِلنُّبُوَّة ِ خَاتَمٌ مِنَ اللَّهِ مَشْهُودٌ يَلُوحُ ويُشْهَدُ
وضمَّ الإلهُ اسمَ النبيّ إلى اسمهِ، إذا قَالَ في الخَمْسِ المُؤذِّنُ أشْهَدُ
وشقّ لهُ منِ اسمهِ ليجلهُ، فذو العرشِ محمودٌ، وهذا محمدُ
نَبيٌّ أتَانَا بَعْدَ يَأسٍ وَفَتْرَة ٍ منَ الرسلِ، والأوثانِ في الأرضِ تعبدُ
فَأمْسَى سِرَاجاً مُسْتَنيراً وَهَادِياً، يَلُوحُ كما لاحَ الصّقِيلُ المُهَنَّدُ
وأنذرنا ناراً، وبشرَ جنة ً، وعلمنا الإسلامَ، فاللهَ نحمدُ
وأنتَ إلهَ الخلقِ ربي وخالقي، بذلكَ ما عمرتُ فيا لناسِ أشهدُ
تَعَالَيْتَ رَبَّ الناسِ عن قَوْل مَن دَعا سِوَاكَ إلهاً، أنْتَ أعْلَى وَأمْجَدُ
لكَ الخلقُ والنعماءُ، والأمرُ كلهُ، فإيّاكَ نَسْتَهْدي، وإيّاكَ نَعْبُدُ




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:36 am

[b]
ذكراك بين حشاشتى وضلوعى ***** يا أعظم الداعين فى المجموع

غذيت منهجك البهـى مشاعـرى ***** مذ كنت طفلاً شب فىَّ ولوعـى

من فرحة المولود أعصر مهجتى ***** أسكبت فيك الشعر كل دموعى

فمحمـد الكلم الجميـل أصـالـةً ***** وهــو الثريــا منقذ الملســوع

تتصاعد الزفرات بين جوانحى ***** صامت إلى النفحات روح مطيع

أشعلتها فى النفس صيحتك التى ***** بمبــادئ أحكمتهـــا وفـــروع

بربيـعك القمـرى تنسـج معـولاً ***** بالنـــور دفـاقـاً بغـير صنيـــع

تعلـو بصيحتك التـى أطلقتهــا ***** اللــه أكـــبر درع كل قنـــوع

يـا مـوقظ النـوام مـن غفلاتـهم ***** لبيــك بالطـاعـات كل منــوع

شرفت بك الدنيا وشقشق طيرها ***** عبق الزهور نسيمك المربوع

دانت لك الدنيـا ونـادى أهلهــا ***** ثوب الخلاص لباس كل خليع

سـابقت ريح الكفر تهدم صرحه ***** وتــدك بالأحكــام كل رقيــــع

قالــوا بـه مس مصـاب عقلـه ***** هيهـات جدوى عندك التشنيع

يا شادياً غرد وزد فى مدح من ***** حنت له الورقاء شوق ولـوع

وضعتك آمنـة وكنت يتـيمهــا ***** لليتـم كان اللــه خـير سميـع

وحليمـة هــذى تبــارت للـذى ***** دانت له العليـاء طوع مطيـع

شهد الرضاب سقتك من ألبانها ***** وسقيتها البركات بعد الجوع

نـاداك ربـك أنت يــامـزملاً ***** بالليـل قـم ولسنة التشريــع

الشــعر فيــك تحـايل وتطفـل ***** أنت العظيم وفوق كل ضليع


ذكراك بين حشاشتى وضلوعى ***** يا أعظم الداعين فى المجموع

غذيت منهجك البهـى مشاعـرى ***** مذ كنت طفلاً شب فىَّ ولوعـى

من فرحة المولود أعصر مهجتى ***** أسكبت فيك الشعر كل دموعى

فمحمـد الكلم الجميـل أصـالـةً ***** وهــو الثريــا منقذ الملســوع

تتصاعد الزفرات بين جوانحى ***** صامت إلى النفحات روح مطيع

أشعلتها فى النفس صيحتك التى ***** بمبــادئ أحكمتهـــا وفـــروع

بربيـعك القمـرى تنسـج معـولاً ***** بالنـــور دفـاقـاً بغـير صنيـــع

تعلـو بصيحتك التـى أطلقتهــا ***** اللــه أكـــبر درع كل قنـــوع

يـا مـوقظ النـوام مـن غفلاتـهم ***** لبيــك بالطـاعـات كل منــوع

شرفت بك الدنيا وشقشق طيرها ***** عبق الزهور نسيمك المربوع

دانت لك الدنيـا ونـادى أهلهــا ***** ثوب الخلاص لباس كل خليع

سـابقت ريح الكفر تهدم صرحه ***** وتــدك بالأحكــام كل رقيــــع

قالــوا بـه مس مصـاب عقلـه ***** هيهـات جدوى عندك التشنيع

يا شادياً غرد وزد فى مدح من ***** حنت له الورقاء شوق ولـوع

وضعتك آمنـة وكنت يتـيمهــا ***** لليتـم كان اللــه خـير سميـع

وحليمـة هــذى تبــارت للـذى ***** دانت له العليـاء طوع مطيـع

شهد الرضاب سقتك من ألبانها ***** وسقيتها البركات بعد الجوع

نـاداك ربـك أنت يــامـزملاً ***** بالليـل قـم ولسنة التشريــع

الشــعر فيــك تحـايل وتطفـل ***** أنت العظيم وفوق كل ضليع


ذكراك بين حشاشتى وضلوعى ***** يا أعظم الداعين فى المجموع

غذيت منهجك البهـى مشاعـرى ***** مذ كنت طفلاً شب فىَّ ولوعـى

من فرحة المولود أعصر مهجتى ***** أسكبت فيك الشعر كل دموعى

فمحمـد الكلم الجميـل أصـالـةً ***** وهــو الثريــا منقذ الملســوع

تتصاعد الزفرات بين جوانحى ***** صامت إلى النفحات روح مطيع

أشعلتها فى النفس صيحتك التى ***** بمبــادئ أحكمتهـــا وفـــروع

بربيـعك القمـرى تنسـج معـولاً ***** بالنـــور دفـاقـاً بغـير صنيـــع

تعلـو بصيحتك التـى أطلقتهــا ***** اللــه أكـــبر درع كل قنـــوع

يـا مـوقظ النـوام مـن غفلاتـهم ***** لبيــك بالطـاعـات كل منــوع

شرفت بك الدنيا وشقشق طيرها ***** عبق الزهور نسيمك المربوع

دانت لك الدنيـا ونـادى أهلهــا ***** ثوب الخلاص لباس كل خليع

سـابقت ريح الكفر تهدم صرحه ***** وتــدك بالأحكــام كل رقيــــع

قالــوا بـه مس مصـاب عقلـه ***** هيهـات جدوى عندك التشنيع

يا شادياً غرد وزد فى مدح من ***** حنت له الورقاء شوق ولـوع

وضعتك آمنـة وكنت يتـيمهــا ***** لليتـم كان اللــه خـير سميـع

وحليمـة هــذى تبــارت للـذى ***** دانت له العليـاء طوع مطيـع

شهد الرضاب سقتك من ألبانها ***** وسقيتها البركات بعد الجوع

نـاداك ربـك أنت يــامـزملاً ***** بالليـل قـم ولسنة التشريــع

الشــعر فيــك تحـايل وتطفـل ***** أنت العظيم وفوق كل ضليع
اللهم صلى على سيدنا محمد فى كل وقت وحين




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:36 am

أبوالزهراء غوث للحيارى*
وشمس نورها أبدا جميل
أضاء الكون إشراقا ونورا*
ولولاه لما كانت أصول
هو البدر الذي لولا سناه*
لتاه الكل وانعدم السبيل
هوالغيث الذي لا زال يهمي*
فأحيا الروح وانتعش الذليل
هو النهر الذي يروي البرايا*
هو المولى الكريم هو الأصيل
هو الفذ الذي ماقط يبدو*
له شبه ولا أحد مثيل
جميل الوجه بسام الثنايا*
وكل الحسن فيه ولا ذبول
رسول كله شرف وفضل*
وبالأنوار توجه الجليل
نبي زانه حسب وأصل*
رحيم قلبه بر وصول




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:37 am

[b]حبي لأحمد , لو حبيبك في خطــر ........ يدعـو لنصرتـه فسـارع للخطـــــر

عِرضي ووالدتي ونفسـي كلنّـــــا ........ نفديــــك بالأرواح يا خيــر البشــر

يا خير من وطئــت برجليه الثرى ......... يا صاحب النهر المكوثر والسيـــر

حنّـت لك الأحجار والغيث انهمـــر ........ سارت لك الأشجار وانشـقّ القمـر

دربٌ مشى فيها خبيــب راضيــــاً .......... ومعـــوّذ ومعـــاذ والحامي عمـــر

أ تسرّ أَنك قد نَجَـــــوتَ مِن الأَذى .......... ومحمدٌ في ذا المكــان على الأثــر

كلا ولا أرضــــى يشـــاك بشوكةٍ ........ وأنا أصفّـد في القيود وفي الضرر

انظر إلى أسد الرســـول وعمّـــه .......... من شاء كان الشبل من ذاك الذكر

في هجرة المختار قلت قصيـدتــي ....... لكنّــها جاءت على غيــر الوطــــر

قامـــــت قيامة معشــرٍ لمّــا رأوا نور ........ الإله يسيـــر في بحـــرٍ وبَـــر

وتشــنّ غاراتٍ دويلــــــة كافـــــرٍ ......... قد غرها الصمت الذليل إذ انتشـــر

نطقــت مربّــيةُ المواشي والبقـــر ....... نطقت رويبضة النصارى والبشــر

شلّـت يــد الرسام شانـئـــك الأشر.......... ورئيس تحرير الصحيفة في سقـر
ويـلٌ لما اقترفــت يــــداه وويلــــه............ فاليوم تلعنـــــه الليـالي والشجـــر

ومسلسل التشويــــــهِ لا يخفى له ........... أبعـــاد في رحم الحضارة تستقـــر

يرضون أعـــداء الرسول ولاتـــنا ......... و رضا اليهــود جريمة لا تغـتـفــر

يتـنعَّــمــون مُكرَّميـــن ولم يــروا .......... أنّ الأميــن يهــان في كل الصـور

نِعم الذي سحــب السفير لـــــداره ........ يا خـادم الحرميــن أعلنهــــا شرر

بيّـــــن لعبّــــــاد الكراسي أنهـــــا ........ حرب الصليب تعود تقتضي الحذر

يا حَسرَتـــاه عَلى العبـــاد يهمهــا ......... زار الرَئيـــس وقد تكلّــــم أو ظهر

ناحــــت منابرنا وبـــحّ دعاتهـــــا......... واللــيل يعبس والنَّهارُ قد انفطـــر

ثارت بقـــايا نخــــوةٍ قـذفـــت بها ......... في وجه طاغــوتٍ تكبّــــر واعتذر

وتصب لعنتها على الزمن الـــذي ......... رجع الأَبـــاة جبـــاة ليس لهم نظر

وسمعت أنّــــات القلوب حبيــــبها ......... ودعـــوت يا أَحرارُ يا مَنْ لا يفـــر

أ وَ يهزؤون بــه ليعتــــذروا لنـــا....... ربّ اعتذارٍ كان لا يغنــــــي وطَــر

عرضوا الكفالةَ لا كفالــة تقبــــــل ....... عرض الرســـول فلا يدانيــــهِ قدر

من ذا يـــردّ الظلــــــم عنك أزفرةٌ........ أم دمعـــةٌ أم دعـــــوةٌ عند السحـر

لم يبـــق من صبرٍ لـــديّ لما أرى .......... حتى نثرت وقلت شعـــراً كالّـــدرر

ويــــلٌ لقلــــــبٍ لم يغيـــر ما رأى ......... من منكـــــرٍ ويكاد يشمل من صبر




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:37 am

لم يزل فى القلب يجــرى فيض نورٍ من ســــناه
لم تزل فى الصدر تمشـى يـوم هجرتــه خطــاه
لم يزل رغم الممـــات هديـــه فينا حيــــــــــاه
ذلك الصــدق المنــوَّر يـــــوم لبينــا نـــــــــــداه
فقبسـنا خيــــر زادٍ لما لامســـنا هـــــــــــداه
إنـه المبعوث فينـــا أحمداً سلمت يـــــــــــداه
لم يزل دوماً هادينـــا وحــده طوق النجـــاه
إن شربنــا ما روينـا سَــعِدَ من طــــــــه رواه
بيمينــه فوق حـوضٍ يـوم فردوسٍ لقــــاه
عند كوثــره تعطـــر فـــــــاز حقـــــــــــاً من رآه
لم تزل فى القلب ســيد نَوَّر الدنيـــا ضيـــاه
خاب قلبٌ ليس فيـــه صـوت أحمـد أو صــداه
خاب عبـدٌ قد عصــاه فقد عصى معه الآلــــه




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:38 am




في كل فاتحة للقول معتبره ..حق الثناء على المبعوث بالبقره

في آل عمران قدما شاع مبعثه ..رجالهم والنساء استوضحوا خبره

من مد للناس من نعماه مائدة ..عم ت فليست على الأنعام مقتصره

أعراف نعماه ما حل الرجاء بها ..إلا وأنفال ذاك الجود مبتدره

به توسل إذ نادى بتوبته في البحر يونس والظلماء معتكره

هود ويوسف كم خوف به امنا ..ولن يروع صوت الرعد من ذكره

مضمون دعوة إبراهيم كان وفي ..بيت الإله وفي الحجر التمس أثره

ذو امة كدوي النحل ذكرهم ..في كل قطر فسبحان الذي فطره

بكهف رحماه قد لاذ الورى وبه ..بشرى ابن مريم في الإنجيل مشتهره

سماه طه وحض الأنبياء على ..حج المكان الذي من اجله عمره

قد افلح الناس بالنور الذي عمروا ..من نور فرقانه لما جلا غرره

أكابر الشعراء اللسن قد عجزوا ..كالنمل إذ سمعت أذانهم سوره

وحسبه قصص للعنكبوت أتى ..اذ حاك نسجا بباب الغار قد ستره

في الروم قد شاع قدما أمره و به ..لقمان وفق للدر الذي نثره

كم سجدة في طلى‏ الأحزاب قد سجدت ..سيوفه فأراهم ربه عبره

سباهم فاطر السبع العلى كرما ..لمن بياسين بين الرسل قد شهره

في الحرب قد صفت الأملاك تنصره ..فصار جمع الأعادي هازما زمره

لغافر الذنب في تفضيله سور ..قد فصلت لمعان غير منحصره

شوراه ان تهجر الدنيا فزخرفها ..مثل الدخان فيعشي عين من نظره

عزت شريعته البيضاء حين اتى ..احقاف بدر وجند اللّه قد نصره

فجاء بعد القتال الفتح متصلا ..وأصبحت حجرات الدين منتصره

بقاف والذاريات اللّه اقسم في ..ان الذي قاله حق كما ذكره

في الطور أبصر موسى نجم سؤدده ..والأفق قد شق إجلالا له قمره

أسرى فنال من الرحمن واقعة ..في القرب ثبت فيه ربه بصره

أراه أشياء لا يقوى الحديد لها ..وفي مجادلة الكفار قد ازره

في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل في ..صف من الرسل كل تابع أثره

كف يسبح للّه الحصاة بها ..فاقبل إذا جاءك الحق الذي قدره

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها ..نالت طلاقا ولم يصرف لها نظره

تحريمه الحب للدنيا ورغبته ..عن زهرة الملك حقا عندما نظره

في نون قد حقت الامداح فيه بما ..أثنى به اللّه إذ أبدى لنا سيره

بجاهه سال نوح في سفينته ..سفن النجاة وموج البحر قد غمره

وقالت الجن جاء الحق فاتبعوا ..مزملا تابعا للحق لن يذره

مدثرا شافعا يوم القيامة هل ..اتى نبي له هذا العلى ذخره

في المرسلات من الكتب انجلى نبا ..عن بعثه سائر الأخبار قد سطره

ألطافه النازعات الضيم في زمن ..يوم به عبس العاصي لما ذعره

إذ كورت شمس ذاك اليوم وانفطرت ..سماؤه ودعت ويل به ألفجره

وللسماء انشقاق والبروج خلت ..من طارق الشهب والأفلاك مستتره

فسبح اسم الذي في الخلق شفعه ..وهل أتاك حديث الحوض إذ نهره

كالفجر في البلد المحروس غرته ..والشمس من نوره الوضاح مستتره

والليل مثل الضحى اذ لاح فيه الم ..نشرح لك القول في اخباره العطره

ولو دعا التين والزيتون لابتدرا ..إليه في الحين واقرأ تستبن خبره

في ليلة القدر كم قد حاز من شرف في الفخر لم يكن الإنسان قد قدره

كم زلزلت بالجياد العاديات له ..ارض بقارعة التخويف منتشره

له تكاثر آيات قد اشتهرت ..في كل عصر فويل للذي كفره

الم تر الشمس تصديقا له حبست ..على قريش وجاء الروح إذ أمره

ارايت أن اله العرش كرمه ..بكوثر مرسل في حوضه نهره

والكافرون إذا جاء الورى طردوا ..عن حوضه فلقد تبت يدا الكفره

إخلاص أمداحه شغلي فكم فلق ..للصبح أسمعت فيه الناس مفتخره

أزكى صلاتي على الهادي وعترته ..وصحبه وخصوصا منهم عشره




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:38 am

[b]قــــــالت أراك مـتيّمـا **** قلت التعشّـــق مذهبـــي

مرّ الجمــال بســـاحنا **** والقلب يعرف مشربـي

أين الفـــناء ببــابــهـم **** والعين ترقب مطلبــي

والخلق تجري حولهـا **** كلّ ينــادي ياصبــــــي

ليت العــبير يزورنــا **** وتفـــوح رائحة النبــي

كلّ يصّــلي عاشـــــقا **** والحبّ في الحرم النبى

والعين تـذرف دمعـها **** هلّ الصباح بمركـــــب

والرسل تحفل كلّهــــا **** يا ســــعد أحمـده نبــــي

نال الشفـــاعة ســـيّدا **** عبر الصراط بمرقــــب

جمع القلـوب محبّـــة **** والحب أول مرغـــــــب

النور يشــرق مؤذنــا **** والروح تعلـــي مأربــي

زار الرسول ربوعنا **** يا فرح قلبــــي المتعـــب

نــــور تألقّ باسمــــا **** والذات تطــوي مذهبـــي

نشــر الزمان أريجـه **** فالكلّ يعرفــــه نبــــــــي

صلّـــوا عليه تعلّقــوا **** ياخــــــير جاه الطيّــــب




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:39 am


فـي كـل فاتحـة للقـول معتـبـرةحق الثناء علـى المبعـوث بالبقـرة
في آل عمران قدمـا شـاع مبعثـهرجالهم و النساء استوضحوا خبـره
من مد للنـاس مـن نعمـاء مائـدةزعمت فليست على الأنعام مقتصـرة
أعرف نعماه ما حـل الرجـاء بهـاإلا و أنفـال ذاك الجـود مبـتـدره
بـه توسـل إذ نــادى بتوبـتـهفي البحر يونس و الظلماء معتكـره
هود و يوسف كم خـوف بـه أمنـاو لن يروع صوت الرعد من ذكـره
مضمون دعوه إبراهيم كـان و فـيبيت الإله و في الحجر التمس أثـره
ذو أمـه كـدوي النحـل ذكـرهـمفي كل قطر فسبحـان الـذي فطـره
بكهف رحماه قد لاذ الـورى و بـهبشرى ابن مريم في الإنجيل مشتهرة
سمّاه طه و حـض الأنبيـاء علـىحج المكان الذي مـن أجلـه عمـره
قد افلح الناس بالنور الذي عمـرو امن نور فرقانـه لمـا جـلا غـرره
أكابر الشعراء اللسـن قـد عجـزواكالنمل إذا سمعـت آذانهـم سـوره
و حسبـه قصـص للعنكبـوت أتـىإذ حاك نسجا بباب الغار قـد ستـره
في الروم قد شاع قدما أمـره و بـهلقمـان وفـق للـدر الـذي نثـره
كم سجدة في طلى الأحزاب قد سجدتسيوفـه فـأراهـم بــه عـبـره
سباهم فاطـر السبـع العـلا كرمـالمن بياسين بين الرسل قـد شهـره
في الحرب قد صفت الأملاك تنصـرهفصار جمع الأعادي هازمـا زمـره
لغافر الذنـب فـي تفصيلـه سـورقد فصلت لمعـان غيـر منحصـره
شوراه أن تهجـر الدنيـا فزخرفهـامثل الدخان فيعشي عين مـن نظـره
عزت شريعته البيضـاء حيـن أتـىأحقاف بدر و جنـد الله قـد نصـره
فجاء بعـد القتـال الفتـح متصـلاو أصبحت حجرات الديـن منتصـرة
بقـاف و الذاريـات الله أقسـم فـيأن الـذي قالـه حـق كمـا ذكـره
في الطور أبصر موسى نجم سـؤددهوالأفق قد شـق إجـلالا لـه قمـره
أسرى فنـال مـن الرحمـن واقعـةفي القرب ثبـت فيـه ربـه بصـره
أراه أشياء لا يقـوى الحديـد لهـاو فـي مجادلـه الكفـار قــد أزره
في الحشر يوم امتحان الخلق يقبل فيصف من الرسـل كـل تابـع أثـره
كـف يسبـح لله الحـصـاة بـهـافاقبل إذا جاءك الحـق الـذي قـدره
قد أبصـرت عنـه الدنيـا تغابنهـانالت طلاقا و لم يصرف لهـا نظـره
تحريمـه الحـب للدنيـا و رغبتـهعن زهرة الملك حقا عندمـا نظـره
في نون قد حقت الأمداح فيـه بمـاأثنى بـه الله إذ أبـدى لنـا سيـره
بجاهـه سـال نـوح فـي سفينتـهسفن النجاة و موج لبحر قد غمـره
و قالت الجن: جـاء الحـق فاتبعـوامزمـلا تابعـا للحـق لـن يــذره
مدثـرا شافعـا يـوم القيامـة هـلأتى نبـي لـه هـذا العـلا زخـره؟
في المرسلات من الكتب انجلى نبـأعن بعثه سائر الأخبار قـد سطـره
ألطافه النازعـات اليـم فـي زمـنيوم به عبس العاصـي لمـا ذعـره
إذ كورت شمس ذات اليوم و انفطرتسماؤه و دعـت ويـل بـه الفجـرة
و للسماء انشقاق و البـروج خلـتمن طارق الشهب و الأفلاك مستترة
كالفجر في البلد المحـروس غرتـهو الشمس من نوره الوضاح مستنره
و الليل مثل الضحى إذ لاح فيه ألـمنشرح لك القول في أخباره العطـرة
و لو دعا التين و الزيتون لا ابتـدراإليه في الحين و اقرأ تستبن خبـره
في ليله القدر كم قد حاز من شـرففي الفجر لم يكن الإنسان قـد قـدره
كم زلزلـت بالجيـاد العاديـات لـه أرض بقارعـه التخويـف منتشـرة
لـه تكاثـر آيـات قـد اشتـهـرتفي كل عصـر فويـل للـذي كفـره
ألم تر الشمس تصديقا لـه حبسـتعلى قريش و جاء الـروح إذ أمـره
أرأيـت أن إلـه العـرش كـرمـهبكوثر مرسـل فـي حوضـه نهـره
و الكافرون إذا جاء الـورى طـردواعن حوضه فلقد تبـت يـدا الكفـرة
إخلاص أمداحـه شغلـي فكـم فلـق للصبح أسمعت فيه النـاس مفتخـرة
أزكى صلاتي على الهادي و عترتـهو صحبه و خصوصا منهـم عشـره




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:39 am


قصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقي

فى مدح الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام

ولــد الـهـدى فالكائنــات ضيــاء
وفـم الزمــــان تبـســم وثـنــاء
الــروح والمــلأ الملائـك حــوله
للـديـن والدنـيا به بشــــــــــراء
والعرش يزهووالحظيرة تزدهي
والمنتــهى والسدرة العـصماء
وحديقة الفرقان ضاحكة الربــا
بالتـرجـــمان شـذيـــة غـــنــاء
والوحي يقطر سلسلا من سلسل
واللــوح والـقـلم الرفيــــع رواء
نظمت أسامي الرسل فهي صحيفة
في اللوح واسم محمد طغراء

******

اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء

******

هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء

******

أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء

******

في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء

******

والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء

******

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء

******

يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:40 am

1 يا غادياً نحوَ الحبيبِ عساكا
تقر السلامَ إذا وصلت هناك

2 وعساكَ تذكرُ حالي عنده
فهو الشفاءَ لدائنا ولداكا

3 وقلْ السلامُ عليكَ يا خيرَ الورى
من عاشقِ طول المدى يهواكا

4 أنتَ الذي لولاكَ ما سرت الصبا
كلا ولا عرف الهوى لولاكا

5 لولاكَ ما غفرتُ لآدمَ زلةً
لما التجا في وقتهِ لحماكا

6 لولاكَ ما رفعتُ ليونس رتبةٌ
لما نجا من حوته بهداكا

7 لولاكَ ما كان ابن عمران ارتقى
طور الخطاب ونال من نجواكا

8 ولقد سريت إلى المهيمن ليلةً
والله ما أحد سرى مسراكا

9 بالجسمِ كانَ مسراكَ لا عن ريبةً
وتحكمت من ملكهِ عيناكا

10 وطلبت تخلعُ نعلَ رجلكَ هيبةً
فأتى الندا لا تخلعنَ نعلاكا

11 وبقيت تخترقُ السموات العلى
متوصلاً حتى بلغت مناكا

12 ناداك جبريل الأمين مخاطباً
لك بالكرامةِ عن رضى مولاكا

13 ـ إن كان آدم صفوةَ من خلقهِ
فقد اصطفاك لحبه وهداكا

14 أو كان نوح قد نجا بسفينة
فمن العدا في الغار قد نجاكا

15 أو كان إبراهيم أعطي خلة
فقد اجتباك الله إذ ناداكا

16 ـ أو كان إسماعيل جاء له الفدا
من ربه فكما فداه فداكا

17 ـ أو كان موسى للإله مناجياً
فبليلة المعراج قد ناجاكا

18 ـ أو كان عيسى نال قبلك رتبةً
فمراتب المجموع قد أعطاكا

19 ـ قد نلتَ بالمعراجِ كل فضيلةٍ
ورأيت رحمن السما ورآكا

20 فعليكَ يا خيرَ الأنامِ تحيةً
تأتيكَ بالإقبالِ من مولاكا[b]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:40 am

أنتَ الذي من نوركَ البدرُ اكتسى
والشمسُ مشرقةٌ بنورِ بهاكا

2 أنتَ الذي لما توسلَ آدمُ
بكَ فازَ يا مختارَ وكان أباكا

3 ودعاكَ أيوب لضرٍ مسّهُ
فأزيلَ عنهُ الضرَ حينَ دعاكا

4 وكذاكَ موسى لَمْ يزل متوسلا
يومَ القيامةِ محتم بحماكا

5 وبكَ المسيحُ أتى بشيراً مخبرا
بصفاتِ حسنكَ مادحاً لعلاكا

6 والضبُ جاءكَ والغزالةُ قدْ أتت
بكَ تستجيرُ وتحتمي بحماكا

7 فقت ياطه جميعُ الأنبياءِ نوراً
فسبحانَ الذي أسراكا

8 والفتحُ جاءكَ يومَ فتح مكة
والنصرُ على الأحزابِ قدْ وافاكا

9 واللهُ يا ياسينَ مثلكَ لَمْ يكنْ
في العالمينَ وحقَ من لباكا




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:41 am

يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء [b]




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:43 am

في زيارة ا لأماكن المقدسة ـــ للأمير الصنعاني ..


ومن بعد مـا طفنـا طواف وداعنــا *** رحلنـا لمغنى المصطفى ومصـلاه
ووالله لو أن الأســنة أشـرعــت *** وقـامت حروب دونه ما تركنــاه
ولو أننـا نسعـى على الروس دونـه *** ومن دونه جفـن العيون فرشنـاه
وتمـلك منـا بالوصـول رقـابنــا*** ويسـلب منـا كل شيء ملكنــاه
لكــان يسـيرا في مـحبة أحمــد *** وبالروح لو يشرى الوصال شريناه
ورب الورى لولا محمــد لـم نكـن *** لطيبة نسـعى والركـاب شددنـاه
ولولاه مــا اشتقنـا العقيق ولا قبـا *** ولولاه لـم نهـو المدينــة لولاه
هو القصـد إن غنت بنجـد حـداتنـا *** وإلا فمــا نجـد وسـلع أردنـاه
ومــا مكة والخيف قل لي ولا منـى *** ومــا عرفـات قبل شرع أرانـاه
بـه شـرفت تلك الأمـاكـن كلهــا *** وربك قـد خـص الحبيب وأعطـاه
لمسجـده سـرنا وشـدت رحـالنـا *** وبين يديه شـوقنـا قـد كشفنـاه
قـطـعنـا إليـه كـل بر ومـهمـه *** ولا شــاغل إلا وعنـا قطعنــاه
كـذا عزمـات السـائرين لطـيبــة*** رعى الله عزمــا للحبيب عزمنـاه
وكم جبـل جـزنا ورمـل وحـاجـر *** ولله كم واد وشـعب عـبرنـــاه
ترنحـنـا الأشـواق نحـو محمــد *** فنسري ولا ندري بما قد سـرينـاه
ولمـا بدا جــزع العـقيق رأيتنــا *** نشاوى سكارى فـارحين برؤيــاه
شـممنـا نسـيما جاء عن نحو طيبة *** فأهلا وسهلا يا نسيمـا شـممنـاه
فقـد ملئت مـنــا القلـوب مسـرة *** وأي سرور مثل مـا قد سررنــاه
فـواعجبـاه كـيف قـرت عيـوننـا *** وقـد أيقنت أن الحـبيب أتينـــاه
ولقيـاه مـنــا بعـد بعـد تقـاربت *** فوالله لا لقيــا تعــادل لقيـــاه
وصـلنــا إليـه واتصـلنـا بقربـه *** فلله مــا أحلى وصـولا وصلنـاه
وقفنــا وسـلمنــا عليـه وإنــه*** ليسمعنـا مـن غير شك فدينـــاه
ورد علينــا بالســـلام سـلامنـا *** وقـد زادنـا فوق الذي قـد بدأنـاه
كـذا كـان خلـق المصطفى وصفاته *** بذلك في الكتب الصحـاح عرفنــاه
وثـم دعـونــا للأحبــة كلهــم *** فكم من حبيب بالدعـا قد خصصنـاه
وملنـا لتســليم الإمـامين عنــده *** فإنهمـا حقــا هنــاك ضجيعـاه
وكم قد مشينـا في مكـان به مشـى*** وكم مـدخـل للهـاشمي دخلنــاه
وآثــاره فيهــا العيـون تمتعـت *** وقمنـا وصـلينـا بحيث مصــلاه
وكم قـد نشرنـا شوقنـا لحبيبنــا *** وكـم مـن غليل في القلوب شفينـاه
ومسجــده فيـه سجدنـا لربنــا *** فلله ما أعـلى سـجودا سـجدنــاه
بروضتـه قمنـا فهــاتيك جنــة *** يـا فوز مـن فيهـا يصلي وبشـراه
ومـنبره الميمــون منـه بقيــة*** وقفنـا عليهـا والفـؤاد كـررنــاه
كـذلك مـثل الجـذع حـنت قلوبنـا *** إليـه كمــا ود الحـبيب وددنــاه
وزرنـا قبـا حبـا لأحمـد إذ مشـى *** عسى قدما يخطو مقامــا تخطــاه
لنبعـث يوم البعـث تحـت لوائــه *** إذ الله مـن تلك الأمـاكـن نــاداه
وزرنـا مـزارات البقيـع فـليتنــا *** هنـاك دفنـا والممــات رزقنــاه
وحمـزة زرناه ومـن كـان حولـه *** شهيـدا وأحـدا بالعيـون شهدنـاه
ولمـا بلغنـا مـن زيــارة أحمـد *** منانا حمدنــا ربنــا وشكرنــاه
ومن بعد هذا صـاح بالبين صـائـح *** وقـال ارحلوا يا ليتنـا ما أطعنــاه
سـمعنـا له صـوتـا بتشتيت شملنا *** فيـا مـا أمر الصوت حين سمعنـاه
وقمنـا نؤم المصطفــى لوداعــه *** ولا دمـع إلا للـوداع صـببنـــاه
ولا صـبر كيف الصـبر عند فراقـه *** وهيهـات إن الصـبر عنه صرفنـاه
أيصـبر ذو عقــل لفرقـة أحمــد *** فلا والذي من قـاب قوسين أدنــاه
فـوا حسـرتـاه مـن وداع محمـد *** وأواه مــن يــوم التفــرق أواه
سـأبكي عليـه قـدر جهدي بناظـر *** من الشوق ما ترقى من الدمع غربـاه
فيـا وقت توديعـي له مـا أمـره *** ووقت اللقـا والله مــا كـان أحـلاه
عسـى الله يدنيني لأحمـد ثانيــا *** فيـا حبذا قـرب الحـبيب ومدنــاه
فيـا رب فـارزقني لمغنـاه عـودة *** تضـاعف لنـا فيه الثواب وترضــاه
رحلنـا وخلفنـا لديـه قلوبنـــا *** فكم جســد مـن غير قلب قلبنــاه
ولمـا تركنـا ربعـه من ورائنــا *** فـلا نـاظــر إلا إليـه رددنـــاه
لنغنـم منـه نظـرة بعد نظـــرة *** فلمــا أغبنــاه الشـرور أغبنــاه
فلا عيش يهنى مع فراق محمـــد *** أأفقـد محـبوبي وعيشـي أهنـــاه
دعوني أمت شوقا إليه وحرقـــة *** وخطـوا عـلى قـبري بأني أهــواه
فيا صـاحبي هذي التي بي قد جرت *** وهذا الذي في حجنــا قـد عملنــاه
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:47 am


بردة المديح
لِلإمَامِ شَرَفِ الدِّينِ أَبي عَبدُ الله مُحَمَّد البُوصيري



بردة المديح

الفصل الأول

في الغزل و شكوى الغرام







أَمِنْ تَذَكُّرِ جِيرَانٍ بِذِي سَلَمٍ

مَزَجْتَ دَمْعًا جَرَى مِنْ مُقْلَةٍ بِدَمِ



أَمْ هَبَّتِ الرِّيحُ مِنْ تِلْقَاءِ كَاظِمَة

وَأَوْمَضَ البَرْقُ فِي الظُلْمَاءِ مِنْ إِضَم



فَمَا لِعَيْنَيْكَ إِنْ قُلْتَ أكْفُفَا هَمَتَا

وَمَا لِقَلْبِكَ إِنْ قُلْتَ اسْتَفِقْ يَهِمِ



أَيَحْسَبُ الصَّبُّ أَنَّ الحُبَّ مُنْكَتِمٌ

مَا بَيْنَ مُنْسَجِمٍ مِنْهُ وَمُضْطَرِمِ



لَوْلاَ الهَوَى لَمْ تَرِقْ دَمْعًا عَلَى طَلَلِ

وَلاَ أَرِقْتَ لِذِكْرِ البَانِ وَالْعَلَمِ



فَكَيْفَ تُنْكِرُ حُبًّا بَعْدَمَا شَهِدَتْ

بِهِ عَلَيْكَ عُدُولُ الدَّمْعِ وَالسِّقَمِ



وَأَثْبَتَ الوَجْدُ خَطَّيْ عَبْرَةٍ وَضَنىً

مِثْلَ البَهَارِ عَلَى خَدَّيْكَ وَالعَنَمِ



نَعَمْ سَرَى طَيْفُ مَنْ أَهْوَى فَأَرَّقَنِي

وَالحُبُّ يَعْتَرِضُ اللَّذَّاتَ بِالأَلَمِ



يَا لاَئِمِي فِي الهَوَى العُذْرِيِّ مَعْذِرَةً

مِنِّي إِلَيْكَ وَلَوْ أَنْصَفْتَ لَمْ تَلُمِ



عَدَتْكَ حَالِي لاَ سِرِّي بِمُسْتَتِرٍ

عَنِ الْوِشَاةِ وَلاَ دَائِي بِمُنْحَسِمِ



مَحَّضْتَنِي النُصْحَ لَكِنْ لَسْتُ أَسْمَعُهُ

إَنَّ المُحِبَّ عَنْ العُذَّالِ فِي صَمَمِ



إَنِّي اتَّهَمْتُ نَصِيحَ الشَّيْبِ فِي عَذَليِ

وَالشَّيْبُ أَبْعَدُ فِي نُصْحِ عَنِ التُّهَمِ





الفصل الثاني

في التحذير من هوى النفس





فَإِنَّ أَمَّارَتيِ بِالسُّوءِ مَا اتَّعَظَتْ

مِنْ جَهْلِهَا بِنَذِيرِ الشَّيْبِ وَالهَرَمِ



وَلاَ أَعَدَّتْ مِنَ الفِعْلِ الجَمِيلِ قِرِى

ضَيْفٍ أَلَمَّ بِرَأْسِي غَيْرَ مُحْتَشِمِ



لَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ أَنِّي مَا أُوَقِّرُهُ

كَتَمْتُ سِرًّا بَدَاليِ مَنْهُ بِالكِتَمِ



مَنْ ليِ بِرَدِّ جِمَاحٍ مِنْ غِوَايَتِهَا

كَمَا يُرَدُّ جِمَاحَ الخَيْلِ بِاللُّجَمِ



فَلاَ تَرُمْ بِالمَعَاصِي كَسْرَ شَهْوَتِهَا

إِنَّ الطَّعَامَ يُقَوِّي شَهْوَةَ النَّهِمِ



وَالنَّفْسُ كَالطِّفِلِ إِنْ تُهْمِلْهُ شَبَّ عَلَى

حُبِّ الرَّضَاعِ وَإِنْ تَفْطِمْهُ يَنْفَطِمِ



فَاصْرِفْ هَوَاهَا وَحَاذِرْ أَنْ تُوَلِّيَهُ

إِنَّ الهَوَى مَا تَوَلَّى يُصْمِ أَوْ يَصِمِ



وَرَاعِهَا وَهِيَ فيِ الأَعْمَالِ سَائِمَةٌ

وَإِنْ هِيَ اسْتَحَلَّتِ المَرْعَى فَلاَ تُسِمِ



كَمْ حَسَّنَتْ لَذَّةُ لِلْمَرْءِ قَاتِلَةً

مِنْ حَيْثُ لَمْ يَدْرِ أَنَّ السُّمَّ فيِ الدَّسَمِ



وَاخْشَ الدَّسَائِسَ مِنْ جُوعٍ وَمِنْ شَبَعِ

فَرُبَّ مَخْمَصَةٍ شَرُّ مِنَ التُّخَمِ



وَاسْتَفْرِغِ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنٍ قَدِ امْتَلأَتْ

مِنَ المَحَارِمِ وَالْزَمْ حِمْيَةَ النَّدَمِ



وَخَالِفِ النَّفْسَ وَالشَّيْطَانَ وَاعْصِهِمَا

وَإِنْ هُمَا مَحَّضَاكَ النُّصْحَ فَاتَّهِمِ



وَلاَ تُطِعْ مِنْهُمَا خَصْمًا وَلاَ حَكَمًا

فَأَنْتَ تَعْرِفُ كَيْدَ الخَصْمِ وَالحَكَمِ



وَاسْتَغْفِرُ الله مِنْ قَوْلٍ بِلاَ عَمَلٍ

لَقَدْ نَسَبْتُ بِهِ نَسْلاً لِذِي عُقُمِ



أَمَرْتُكَ الخَيْرَ لَكِنْ مَا ائْتَمَرْتُ بِهِ

وَمَا اسْتَقَمْتُ فَمَا قَوْليِ لَكَ اسْتَقِمِ



وَلاَ تَزَوَّدْتُ قَبْلَ المَوْتِ نَافِلَةً

وِلَمْ أُصَلِّ سِوَى فَرْضٍ وَلَمْ أَصُمِ



الفصل الثالث

في مدح النبي صلى الله عليه و سلم





ظَلَمْتُ سُنَّةَ مَنْ أَحْيَا الظَّلاَمَ إِلىَ

أَنْ اشْتَكَتْ قَدَمَاهُ الضُّرَّ مِنْ وَرَمِ



وَشَدَّ مِنْ سَغَبٍ أَحْشَاءَهُ وَطَوَى

تَحْتَ الحِجَارَةِ كَشْحًا مُتْرَفَ الأَدَمِ



وَرَاوَدَتْهُ الجِبَالُ الشُّمُّ مِنْ ذَهَبٍ

عَنْ نَفْسِهِ فَأَرَاهَا أَيَّمَا شَمَمِ



وَأَكَّدَتْ زُهْدَهُ فِيهَا ضَرُورَتُهُ

إِنَّ الضَرُورَةَ لاَ تَعْدُو عَلىَ العِصَمِ



وَكَيْفَ تَدْعُو إِلىَ الدُّنْيَا ضَرُورَةُ مَنْ

لَوْلاَهُ لَمْ تُخْرَجِ الدُّنْيَا مِنَ العَدَمِ



مُحَمَّدٌ سَيِّدُ الكَوْنَيْنِ وَالثَّقَلَيْـ

ـنِ وِالفَرِيقَيْنِ مِنْ عُرْبٍ وَمِنْ عَجَمِ



نَبِيُّنَا الآمِرُ النَّاهِي فَلاَ أَحَدٌ

أَبَرَّ فيِ قَوْلِ لاَ مِنْهُ وَلاَ نَعَمِ



هُوَ الحَبِيبُ الذِّي تُرْجَى شَفَاعَتُهُ

لِكُلِّ هَوْلٍ مِنَ الأَهْوَالِ مُقْتَحِمِ



دَعَا إِلىَ اللهِ فَالْمُسْتَمْسِكُونَ بِهِ

مُسْتَمْسِكُونَ بِحَبْلٍ غَيْرِ مُنْفَصِمِ



فَاقَ النَبِيّينَ فيِ خَلْقٍ وَفيِ خُلُقٍ

وَلَمْ يُدَانُوهُ فيِ عِلْمٍ وَلاَ كَرَمِ



وَكُلُّهُمْ مِنْ رَسُولِ اللهِ مُلْتَمِسٌ

غَرْفًا مِنَ البَحْرِ أَوْ رَشْفًا مِنَ الدِّيَمِ



وَوَاقِفُونَ لَدَيْهِ عِنْدَ حَدِّهِمِ

مِنْ نُقْطَةِ العِلِمِ أَوْ مِنْ شَكْلَةِ الحِكَمِ



فَهْوَ الذِّي تَمَّ مَعْنَاهُ وَصُورَتُهُ

ثُمَّ اصْطَفَاهُ حَبِيبًا بَارِئُ النَّسَمِ



مُنَزَّهٌ عَنْ شَرِيكٍ فيِ مَحَاسِنِهِ

فَجَوْهَرُ الحُسْنِ فِيِهِ غَيْرُ مُنْقَسِمِ



دَعْ مَا ادَّعَتْهُ النَّصَارَى فيِ نَبِيِّهِمِ

وَاحْكُمْ بِمَا شِئْتَ مَدْحًا فِيهِ وَاحْتَكِمِ



وَانْسُبْ إِلىَ ذَاتِهِ مَا شِئْتَ مِنْ شَرَفٍ

وَانْسُبْ إِلىَ قَدْرُهُ مَا شِئْتَ مِنْ عِظَمِ



فَإِنَّ فَضْلَ رَسُولِ اللهِ لَيْسَ لَهُ

حَدٌّ فَيُعْرِبَ عَنْهُ نَاطِقٌ بِفَمِ



لَوْ نَاسَبَتْ قَدْرَهُ آيَاتُهُ عِظَمًا

أَحْيَا أسْمُهُ حِينَ يُدْعَى دَارِسَ الرِّمَمِ



لَمْ يَمْتَحِنَّا بِمَا تَعْيَا العُقُولُ بِهِ

حِرْصًا عَلَيْنَا فَلَمْ نَرْتَبْ وَلَمْ نَهِمْ



أَعْيَا الوَرَى فَهْمُ مَعْنَاهُ فَلَيْسَ يُرَى

فيِ القُرْبِ وَالْبُعْدِ فِيهِ غَيْرُ مُنْفَحِمِ



كَالشَّمْسِ تَظْهَرُ لِلْعَيْنَيْنِ مِنْ بُعُدٍ

صَغِيرَةً وَتُكِلُّ الطَّرْفَ مِنْ أَمَمِ



وَكَيْفَ يُدْرِكُ فيِ الدُّنْيَا حَقِيقَتَهُ

قَوْمٌ نِيَامٌ تَسَلَّوْا عَنْهُ بِالحُلُمِ



فَمَبْلَغُ العِلْمِ فِيهِ أَنَّهُ بَشَرٌ

وَأَنَّهُ خَيْرُ خَلْقِ اللهِ كُلِّهِمِ



وَكُلُّ آيٍ أَتَى الرُّسْلُ الكِرَامُ بِهَا

فَإِنَّمَا اتَّصَلَتْ مِنْ نُوِرِهِ بِهِمِ



فَإِنَّهُ شَمْسُ فَضْلٍ هُمْ كَوَاكِبُهَا

يُظْهِرْنَ أَنْوَارُهاَ لِلنَّاسِ فيِ الظُّلَمِ



أَكْرِمْ بِخَلْقِ نَبِيٍ زَانَهُ خُلُقٌ

بِالحُسْنِ مُشْتَمِلٍ بِالبِشْرِ مُتَّسِمِ



كَالزَّهْرِ فيِ تَرَفٍ وَالبَدْرِ فيِ شَرَفٍ

وَالبَحْرِ فيِ كَرَمٍ وَالدَّهْرِ فيِ هِمَمِ



كَأَنَّه وَهُوَ فَرْدٌ مِنْ جَلاَلَتِهِ

فيِ عَسْكِرٍ حِينَ تَلَقَاهُ وَفيِ حَشَمِ



كَأَنَّمَا اللُّؤْلُؤْ المَكْنُونُ فيِ صَدَفٍ

مِنْ مَعْدِنَيْ مَنْطِقٍ مِنْهُ وَمْبَتَسَمِ



لاَ طِيبَ يَعْدِلُ تُرْبًا ضَمَّ أَعْظُمَهُ

طُوبىَ لِمُنْتَشِقٍ مِنْهُ وَمُلْتَثِمِ





الفصل الرابع

في مولده صلى الله عليه و سلم



أَبَانَ مَوْلِدُهُ عَنْ طِيبِ عُنْصُرِهِ

يَا طِيبَ مُبْتَدَإٍ مِنْهُ وَمُخْتَتَمِ



يَوْمٌ تَفَرَّسَ فِيهِ الفُرْسُ أَنَّهُمُ

قَدْ أُنْذِرُوا بِحُلُولِ البُؤْسِ وَالنِّقَمِ



وَبَاتَ إِيوَانُ كِسْرَى وَهُوَ مُنْصَدِعٌ

كَشَمْلِ أَصْحَابِ كِسْرَى غَيْرَ مُلْتَئِمِ



وَالنَّارُ خَامِدَةُ الأَنْفَاسِ مِنْ أَسَفٍ

عَلَيْهِ وَالنَّهْرُ سَاهِي العَيْنَ مِنْ سَدَمِ



وَسَاءَ سَاوَةَ أَنْ غَاضَتْ بُحَيْرَتُهَا

وَرُدَّ وَارِدُهَا بِالغَيْظِ حِينَ ظَميِ



كَأَنَّ بِالنَّارِ مَا بِالمَاءِ مِنْ بَلَلٍ

حُزْنًا وَبِالمَاءِ مَا بِالنَّارِ مِنْ ضَرَمِ



وَالجِنُّ تَهْتِفُ وَالأَنْوَارُ سَاطِعَةٌ

وَالحَّقُ يَظْهَرُ مِنْ مَعْنىً وَمِنْ كَلِمِ



عَمُوا وَصَمُّوا فَإِعْلاَنُ البَشَائِرِ لَمْ

يُسْمَعْ وَبَارِقَةُ الإِنْذَارِ لَمْ تُشَمِ



مِنْ بَعْدِ مَا أَخْبَرَ الأَقْوَامَ كَاهِنُهُمْ

بِأَنَّ دِينَهُمُ المِعْوَجَّ لَمْ يَقُمِ



وَبَعْدَمَا عَايَنُوا فيِ الأُفْقِ مِنْ شُهُبٍ

مُنْقَضَّةٍ وِفْقَ مَا فيِ الأَرْضَ مِنْ صَنَمِ



حَتَّى غَدَا عَنْ طَرِيقِ الْوَحْيِ مُنْهَزْمٌ

مِنَ الشَّيَاطِينِ يَقْفُوا إِثْرَ مُنْهَزِمِ



كَأَنَّهُمْ هَرَبًا أَبْطَالُ أَبْرَهَةٍ

أَوْ عَسْكَرٍ بِالحَصَى مِنْ رَاحَتَيْهِ رُمِي



نَبْذًا بِهِ بَعْدَ تَسْبِيحٍ بِبَطْنِهِمَا

نَبْذَ المُسَبِّحِ مِنْ أَحْشَاءِ مُلْتَقِمِ



الفصل الخامس

في معجزاته صلى الله عليه و سلم



جَاءَتْ لِدَعْوَتِهِ الأَشْجَارُ سَاجِدَةً

تَمْشِي إِلَيْهِ عَلَى سَاقٍ بِلاَ قَدَمِ



كَأَنَّمَا سَطَرَتْ سَطْرًا لِمَا كَتَبَتْ

فُرُوعُهَا مِنْ بَدِيعِ الْخَطِّ بِاللَّقَمِ



مَثْلَ الغَمَامَةِ أَنَّى سَارَ سَائِرَةً

تَقِيهِ حَرَّ وَطِيسٍ لِلْهَجِيرِ حَميِ



أَقْسَمْتُ بِالْقَمَرِ المُنْشِقِّ إِنَّ لَهُ

مِنْ قَلْبِهِ نِسْبَةً مَبْرُورَةَ القَسَمِ



وَمَا حَوَى الغَارُ مِنْ خَيْرٍ وَمِنْ كَرَمِ

وَكُلُّ طَرْفٍ مِنَ الكُفَّارِ عَنْهُ عَميِ



فَالصِّدْقُ فيِ الغَارِ وَالصِّدِّيقُ لَمْ يَرِمَا

وَهُمْ يَقُولُونَ مَا بِالْغَارِ مِنْ أَرِمِ



ظَنُّوا الحَمَامَ وَظَنُّوا الْعَنْكَبُوتَ عَلَى

خَيْرِ الْبَرِيَّةِ لَمْ تَنْسُجْ وَلَمْ تَحُمِ



وِقَايَةُ اللهِ أَغْنَتْ عَنْ مُضَاعَفَةٍ

مِنَ الدُّرُوعِ وَعَنْ عَالٍ مِنَ الأُطُمِ



مَا سَامَنيِ الدَّهْرُ ضَيْمًا وَاسْتَجَرْتُ بِهِ

إِلاَّ وَنِلْتَ جِوَارًا مِنْهُ لَمْ يُضَمِ



وَلاَ الْتَمَسْتُ غِنَى الدَّارَيْنِ مِنْ يَدِهِ

إِلاَّ اسْتَلَمْتُ النَّدَى مِنْ خَيْرِ مُسْتَلَمِ



لاَ تُنْكِرِ الْوَحْيَ مِنْ رُؤْيَاهُ إِنَّ لَهُ

قَلَبًا إِذَا نَامَتِ العَيْنَانِ لَمْ يَنَمِ



وَذَاكَ حِينَ بُلُوغٍ مِنْ نُبَوَّتِهِ

فَلَيْسَ يُنْكَرُ فِيهِ حَالُ مُحْتَلِمِ



تَبَارَكَ اللهُ مَا وَحَيٌ بِمُكْتَسِبٍ

وَلاَ نَبيُّ عَلَى غَيْبٍ بِمُتَّهَمِ



كَمْ أَبْرَأَتْ وَصِبًا بِاللَّمْسِ رَاحَتُهُ

وَأَطْلَقَتْ أَرِبًا مِنْ رِبْقَهِ اللَّمَمِ



وَأَحَيتِ السَّنَةَ الشَّهْبَاءَ دَعْوَتُهُ

حَتَّى حَكَتْ غُرَّةً فيِ الأَعْصُرِ الدُّهُمِ



بِعَارضٍ جَاَد أَوْ خِلْتَ البِطَاحَ بِهَا

سَيْبًا مِنَ اليَمِّ أَوْ سَيْلاً مِنَ العَرِمِ



الفصل السادس

في شرف القرآن و مدحه



دَعْنيِ وَوَصْفِي آيَاتٍ لَهُ ظَهَرَتْ

ظُهُورَ نَارِ القِرَى لَيْلاً عَلَى عَلَمِ



فَالدُّرُّ يَزْدَادُ حُسْنًا وَهُوَ مُنْتَظِمٌ

وَلَيْسَ يَنْقُصُ قَدْرًا غَيْرَ مُنْتَظِمِ



فَمَا تَطَاوُلُ آمَالِ المَديحِ إِلىَ

مَا فِيهِ مِنْ كَرَمِ الأَخْلاَقِ وَالشِّيَمِ



آيَاتُ حَقٍّ مِنَ الرَّحْمَنُ مُحْدَثَةٌ

قَدِيمَةُ صِفَةُ المَوْصُوفِ بِالقِدَمِ



لَمْ تَقْتَرِنْ بِزَمِانٍ وَهِيَ تُخْبِرُنَا

عَنْ المَعَادِ وَعَنْ عَادٍ وَعَنْ إِرَمِ



دَامَتْ لَدَيْنَا فَفَاقَتْ كُلَّ مُعْجِزَةً

مَنَ النَّبِيِّينَ إِذْ جَاءَتْ وَلَمْ تَدُمِ



مُحْكَّمَاتٌ فَمَا تُبْقِينَ مِنْ شُبَهٍ

لِذِي شِقَاقٍ وَمَا تَبْغِينَ مِنْ حَكَمِ



مَا حُورِبَتْ قَطُّ إِلاَّ عَادَ مِنْ حَرَبٍ

أَعْدَى الأَعَادِي إِلَيْهَا مُلْقِيَ السَّلَمِ



رَدَّتْ بَلاَغَتُهَا دَعْوَى مُعَارِضِهَا

رَدَّ الغَيْورِ يَدَ الجَانيِ عَنِ الْحَرَمِ



لَهَا مَعَانٍ كَمَوْجِ البَحْرِ فيِ مَدَدٍ

وَفَوْقَ جَوْهَرِهِ فيِ الْحُسْنِ وَالقِيَمِ



فَمَا تُعَدُّ وَلاَ تُحْصَى عَجَائِبُهَا

وَلاَ تُسَامُ عَلَى الإِكْثَارِ بِالسَّأَمِ



قَرَّتْ بِهَا عَيْنُ قَارِيهَا فَقُلْتُ لَهُ

لَقَدْ ظَفِرْتَ بِحَبْلِ اللهِ فَاعْتَصِمِ



إِنْ تَتْلُهَا خِيفَةً مِنْ حَرَّ نَارِ لَظَى

أَطْفَأْتَ حَرَّ لَظَىَ مِنْ وِرْدِهَا الشَّبِمِ



كَأَنَّهَا الحَوْضُ تَبْيَضُّ الوُجُوهُ بِهِ

مِنَ العُصَاةِ وَقَدْ جَاءُوهُ كَالحُمَمَ



وَكَالصِّرَاطِ وَكَالمِيزَانِ مَعْدَلَةٍ

فَالقِسْطُ مِنْ غَيْرِهَا فيِ النَّاسِ لَمْ يَقُم



لاَ تَعْجَبَن لِحَسُودٍ رَاحَ يُنْكِرُهَا

تَجَاهُلاً وَهُوَ عَيْنُ الحَاذِقِ الفَهِمِ



قَدْ تُنْكِرُ الْعَيْنُ ضَوْءَ الشَّمْسِ مِنْ رَمَدٍ

وَيُنْكِرُ الفَمُ طَعْمَ المَاءِ مِنْ سَقَمِ





الفصل السابع

في إسرائه و معراجه صلى الله عليه و سلم



يَا خَيْرَ مَنْ يَمَّمَ العّافُونَ سَاحَتَهُ

سَعْيًا وَفَوْقَ مُتُونِ الأَيْنُقِ الرُّسُمِ



وَمَنْ هُوَ الآيَةُ الكُبْرَى لِمُعْتَبِرٍ

وَمَنْ هُوَ النِّعْمَةُ العُظْمَى لِمُغْتَنِمِ



سَرَيْتَ مِنْ حَرَمٍ لَيْلاً إِلىَ حَرَمٍ

كَمَا سَرَى البَدْرُ فيِ دَاجٍ مِنَ الظُّلَمِ



وَبِتَّ تَرْقَى إِلىَ أَنْ نِلْتَ مَنْزِلَةً

مِنْ قَابِ قَوْسَيْنِ لَمْ تُدْرَكْ وَلَمْ تُرَمِ



وَقَدَّمَتْكَ جَمِيعُ الأَنْبِيَاءِ بِهَا

وَالرُّسْلِ تَقْدِيمَ مَخْدُومٍ عَلَى خَدَمِ



وَأَنْتَ تَخْتَرِقُ السَّبْعَ الطِّبَاقَ بِهِمْ

فيِ مَوْكِبٍ كُنْتَ فِيهِ الصَّاحِبَ العَلَمِ



حَتىَّ إِذَا لَمْ تَدَعْ شَأْوًا لِمُسْتَبِقٍ

مِنَ الدُّنُوِّ وَلاَ مَرْقَى لِمُسْتَنِمِ



خَفَضْتَ كُلَّ مَقَامٍ بِالإِضَافَةٍ إِذْ

نُودِيتَ بِالرَّفْعِ مِثْلَ المُفْرَدِ العَلَمِ



كَيْمَا تَفُوزَ بِوَصْلٍ أَيِّ مُسْتَتِرٍ

عَنْ العُيُونِ وَسِرٍّ أَيِّ مُكْتَتَمِ



فَحُزْتَ كُلَّ فَخَارٍ غَيْرَ مُشْتَركٍ

وَجُزْتَ كُلَّ مَقَامٍ غَيْرَ مُزْدَحَمِ



وَجَلَّ مِقْدَارُ مَا وُلِّيتَ مِنْ رُتَبٍ

وَعَزَّ إِدْرَاكُ مَا أُولِيتَ مِنْ نِعَمِ



بُشْرَى لَنَا مَعْشَرَ الإِسْلاَمٍ إِنَّ لَنَا

مِنَ العِنَايِةِ رُكْنًا غَيْرَ مُنْهَدِمِ



لَمَّا دَعَا اللهُ دَاعِينَا لِطَاعَتِهِ

بِأَكْرَمِ الرُّسْلِ كُنَّا أَكْرَمَ الأُمَمِ



الفصل الثامن

في جهاد النبي صلى الله عليه و سلم



رَاعَتْ قُلُوبَ الْعِدَا أَنْبَاءُ بِعْثَتِهِ

كَنَبْأَةٍ أَجْفَلَتْ غُفْلاً مِنَ الْغَنَمِ



مَا زَالَ يَلْقَاهُمُ فيِ كُلِّ مُعْتَرَكٍ

حَتىَّ حَكَوْا بِالْقَنَا لَحْمًا عَلَى وَضَمِ



وَدُّوا الفِرَارَ فَكَادُوا يَغْبِطُونَ بِهِ

أَشْلاَءَ شَالَتْ مَعَ الْعِقْبَانِ وَالرَّخَمِ



تَمْضِي اللَّيَالِي وَلاَ يَدْرُونَ عِدَّتَهَا

مَا لَمْ تَكُنْ مِنْ لَيَالِي الأَشْهُرِ الْحَرَمِ



كَأَنَّمَا الدِّينُ ضَيْفٌ حَلَّ سَاحَتَهُمْ

بِكُلِّ قَرْمٍ إِلىَ لَحْمِ العِدَا قَرِمِ



يَجُرُّ بَحْرَ خَمْيسٍ فَوْقَ سَابِحَةٍ

يَرْمِى بِمَوْجٍ مِنَ الأَبْطَالِ مُلْتَطِمِ



مِنْ كُلِّ مُنْتَدَبٍ للهِ مُحْتَسِبٍ

يِسْطُو بِمُسْتَأْصِلٍ لِلكُفْرِ مُصْطَلِمِ



حَتىَّ غَدَتْ مِلَّةُ الإِسْلاَمِ وَهْيَ بِهِمْ

مِنْ بَعْدِ غُرْبَتِهَا مَوْصُولَةَ الرَّحِمِ



مَكْفُولَةً أَبَدًا مِنْهُمْ بِخَيْرِ أَبٍ

وَخَيْرِ بَعْلٍ فَلَمْ تَيْتَمْ وَلَمْ تَئِمِ



هُمُ الجِبَالُ فَسَلْ عَنْهُمْ مُصَادِمَهُمْ

مَاذَا رَأَى مِنْهُمُ فيِ كُلِّ مُصْطَدَمِ



وَسَلْ حُنَيْنًا وَسَلْ بَدْرًا وَسَلْ أُحُدًا

فُصُولَ حَتْفٍ لَهُمْ أَدْهَى مِنَ الوَخَمِ



المُصْدِرِي البِيضِ حُمْرًا بَعْدَ مَا وَرَدَتْ

مِنَ العِدَا كُلَّ مُسْوَدٍّ مِنَ اللِّمَمِ



وَالكَاتِبِينَ بِسُمْرِ الخَطِّ مَا تَرَكَتْ

أَقْلاَمُهُمْ حَرْفَ جِسْمٍ غَيْرَ مُنَعَجِمِ



شَاكِي السِّلاَحِ لَهُمْ سِيمَا تُمَيِّزُهُمْ

وَالوَرْدُ يَمْتَازُ بِالسِّيمَا عَنِ السَّلَمِ



تُهْدِي إِلَيْكَ رِيَاحُ النَّصْرِ نَشْرَهُمُ

فَتَحْسَبُ الزَّهْرَ فيِ الأَكْمَامِ كُلَّ كَمِي



كَأَنَّهُمْ فيِ ظُهُورِ الخَيْلِ نَبْتُ رَبًا

مِنْ شِدَّةِ الحَزْمِ لاَ مِنْ شِدَّةِ الحُزُمِ



طَارَتْ قُلُوبُ العِدَا مِنْ بَأْسِهِمْ فَرَقًا

فَمَا تُفَرِّقُ بَيْنَ البَهْمِ وَالبُهُمِ



وَمَنْ تَكُنْ بِرَسُولِ اللهِ نَصْرَتُهُ

إِنْ تَلْقَهُ الأُسْدُ فيِ آجَامِهَا تَجِمِ



وَلَنْ تَرَى مِنْ وَليٍّ غَيْرِ مُنْتَصِرٍ

بِهِ وَلاَ مِنْ عَدُوٍّ غَيْرَ مُنْقَصِمِ



أَحَلَّ أُمَّتَهُ فيِ حِرْزِ مِلَّتِهِ

كَاللَّيْثِ حَلَّ مَعَ الأَشْبَالِ فيِ أَجَمِ



كَمْ جَدَّلَتْ كَلِمَاتُ اللهِ مِنْ جَدَلٍ

فِيهِ وَكَمْ خَصَمَ البُرْهَانُ مِنْ خَصِمِ



كَفَاكَ بِالْعِلْمِ فيِ الأُمِّيِّ مُعْجِزَةً

فيِ الجَاهِلِيَّةِ وَالتَّأْدِيبِ فيِ اليُتُمِ



الفصل التاسع

في التوسل بالنبي صلى الله عليه و سلم



خَدَمْتُهُ بِمَدِيحٍ أَسْتَقِيلُ بِهِ

ذُنُوبَ عُمْرٍ مَضَى فيِ الشِّعْرِ وَالخِدَمِ



إِذْ قَلَّدَانِيَ مَا تَخْشَى عَوَاقِبُهُ

كَأَنَّنِي بِهِمَا هَدْىٌ مِنَ النَّعَمِ



أَطَعْتُ غَيَّ الصِّبَا فيِ الحَالَتَيْنِ وَمَا

حَصَلْتُ إِلاَّ عَلَى الآثَامِ وَالنَّدَمِ



فَيَا خَسَارَةَ نَفْسٍ فيِ تِجَارَتِهَا

لَمْ تَشْتَرِ الدِّينَ بِالدُّنْيَا وَلَمْ تَسُمِ



وَمَنْ يَبِعْ آجِلاً مِنْهُ بِعَاجِلِهِ

يَبِنْ لَهُ الْغَبْنُ فيِ بَيْعٍ وَفيِ سَلَمِ



إِنْ آتِ ذَنْبًا فَمَا عَهْدِي بِمُنْتَقِضٍ

مَنَ النَّبِيِّ وَلاَ حَبْلِي بِمُنْصَرِمِ



فَإِنَّ ليِ ذِمَّةً مِنْهُ بِتَسْمِيَتيِ

مُحَمَّداً وَهُوَ أَوْفَى الخَلْقِ بِالذِّمَمِ



إِنْ لَمْ يَكُنْ فيِ مَعَادِي آخِذًا بِيَدِي

فَضْلاً وَإِلاَّ فَقُلْ يَا زَلَّةَ القَدَمِ



حَاشَاهُ أَنْ يَحْرِمَ الرَّاجِي مَكَارِمَهُ

أَوْ يَرْجِعَ الجَارُ مِنْهُ غَيْرَ مُحْتَرَمِ



وَمُنْذُ أَلْزَمْتُ أَفْكَارِي مَدَائِحَهُ

وَجَدْتُهُ لِخَلاَصِي خَيْرَ مُلْتَزِمِ



وَلَنْ يَفُوتَ الغِنَى مِنْهُ يَدًا تَرِبَتْ

إَنَّ الحَيَا يُنْبِتَ الأَزْهَارَ فيِ الأَكَمِ



وَلَمْ أُرِدْ زَهْرَةَ الدُّنْيَا الَّتيِ اقْتَطَفَتْ

يَدَا زُهَيْرٍ بِمَا أَثْنَى عَلَى هَرِمِ



الفصل العاشر

في المناجاة و عرض الحاجات



يَا أَكْرَمَ الخَلْقِ مَالَي مَنْ أَلُوذُ بِهِ

سِوَاكَ عِنْدَ حُلُولِ الحَادِثِ العَمِمِ



وَلَنْ يَضِيقَ رَسُولُ اللهِ جَاهُكَ بيِ

إِذَا الكَرِيمِ تَجَلَّى بِاسْمِ مُنْتَقِمِ



فَإِنَّ مِنْ جُودِكَ الدُّنْيَا وَضُرَّتَهَا

وَمِنْ عُلُومِكَ عِلْمَ اللَّوْحِ وَالقَلَمِ



يَا نَفْسُ لاَ تَقْنَطِي مِنْ زَلَّةٍ عَظُمَتْ

إَنَّ الكَبَائِرَ فيِ الغُفْرَانِ كَاللَّمَمِ



لَعَلَّ رَحْمَةَ رَبِّي حِينَ يَقْسِمُهَا

تَأْتِي عَلَى حَسَبِ العِصْيَانِ فيِ الْقِسَمِ



يَا رَبِّ وَاجْعَلْ رَجَائِي غَيْرَ مُنْعَكِسٍ

لَدَيْكَ وَاجْعَلْ حِسَابِي غَيْرَ مُنْخَرِمِ



وَالْطُفْ بِعَبْدِكَ فيِ الدَّارَيْنِ إَنَّ لَهُ

صَبْرًا مَتَى تَدْعُهُ الأَهْوَالُ يَنْهَزِمِ



وَأْذَنْ لِسُحْبِ صَلاَةٍ مِنْكَ دَائِمَةً

عَلَى النَّبِيِّ بِمُنْهَلٍّ وَمُنْسَجِمِ



مَا رَنَّحَتْ عَذَبَاتِ الْبَانِ رِيحُ صَبًا

وَأَطْرَبَ الْعِيسَ حَادِي الْعِيسِ بِالنَّغَمِ



ثُمَّ الرِّضَا عَنْ أَبِي بَكْرٍ وَعَنْ عُمَرٍ

وَعَنْ عَلِيٍّ وَعَنْ عُثْمَانَ ذِي الْكَرَمِ



وَالآلِ وَالصَّحْبِ ثُمَّ التَابِعِيَن فَهُمْ

أَهْلُ التُّقَى وَالنَّقَا وَالحِلْمُ وَالْكَرَمِ



يِا رَبِّ بِالمُصْطَفَى بَلِّغْ مَقَاصِدَنَا

وَاغْفِرْ لَنَا مَا مَضَى يَا وَاسِعَ الكَرَمِ



وَاغْفِرْ إِلَهِي لِكُلِ المُسْلِمِينَ بِمَا

يَتْلُونَ فيِ المَسْجِدِ الأَقْصَى وَفيِ الحَرَمِ



بِجَاهِ مَنْ بَيْتَهُ فيِ طَيْبَةٍ حَرَمٌ

وَاسْمُهُ قَسَمٌ مِنْ أَعْظَمِ الْقَسَمِ



وَهَذِهِ بُرْدَةُ المُخْتَارِ قَدْ خُتِمَتْ

وَالحَمْدُ للهِ فيِ بِدْءٍ وَفيِ خَتَمِ



أَبْيَاتُهَا قَدْ أَتَتْ سِتِّينَ مَعْ مِائَةٍ

فَرِّجْ بِهَا كَرْبَنَا يَا وَاسِعَ الْكَرَمِ






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:49 am

ريمٌ على القاع بين البان والعلم ‍


أحل سفك دمي في الأشهر الحُرُم

رمى القضاء بعيني جؤذر أسداً ‍


يا ساكن القاع ، أدرك ساكن الأجم

لما رنا حدثتني النفس قائلة


يا ويح جنبك ، بالسهم المصيب رُمِي

جحدتها ، وكتمت السهم في كبدي


جُرحُ الأحبة عندي غيرُ ذي ألم

رزقت أسمح ما في الناس من خُلق ‍


إذا رُزقت التماس العذر في الشيم

يا لائمي في هواه - والهوى قدر-


لو شفك الوجد لم تعذل ولم تلم






لقد أنلتك أذناً غير واعيةٍ ‍


ورُب منتصتٍ والقلبُ في صمم

يا ناعس الطرف ، لاذقت الهوى أبداً ‍


أسهرت مضناك في حفظ الهوى، فنم

أفديك إلفاً ، ولا آلو الخيال فدًى ‍


أغراك بالبخل من أغراه بالكرم

سرى فصادف جُرحاً دامياً ، فأسا


ورُبَّ فضلٍ على العشاق للحلم

من الموائسُ باناُ بالرُّبى وقناً


اللعباتُ برُوحي ، السافحات دمي ؟

السافراتُ كأمثال البدور ضُحى


يُغرن شمس الضحى بالحلي والعصم






القاتلاتُ بأجفانٍ بها سقمٌ ‍


وللمنية أسبابٌ من السقم

العاثراتُ بألباب الرجال ، وما ‍


أُقلن من عثرات الدَّل في الرسم

المضرماتُ خدوداً، أسفرت ، وجلت ‍


عن فتنةٍ ، تُسلم الأكباد للضرم

الحاملات لواء الحسن مختلفاً ‍


أشكاله ، وهو فرد غير منقسم

من كل بيضاء أو سمراء زُينتا ‍


للعين ، والحُسنُ في الآرام كالعُصُم

يُرعن للبصر السامي ، ومن عجب


إذا أَشَرن أسرن الليث بالعنم






وضعت خدّي ، وقسمت الفؤاد ربي ‍


يرتعن في كُنُس منه وفي أكم

يا بنت ذي اللبد المحمي جانبه ‍


ألقاك في الغاب ، أم ألقاك في الأطُم؟

ما كنتُ أعلم حتى عن مسكنُه ‍


أن المُنى والمنايا مضربُ الخيم

من أنبت الغصن من صَمامة ذكر؟ ‍


وأخرج الريم من ضرغامة قرم

بيني وبينك من سمر القنا حُجُب ‍


ومثلها عفة عُذريةُ العصم

لم أغش مغناك إلا في غصون كِرَّى


مغناك أبعدُ للمشتاق من إرم






يا نفسُ ، دنياك تُخفي كل مبكيةٍ ‍


وإن بدا لك منها حُسنُ مُبتسم

فُضِّي بتقواكِ فاهاً كلما ضحكت ‍


كما يُفضُّ أذى الرقشاءِ بالثَّرم

مخطوبةٌ - منذ كان الناسُ - خاطبةٌ ‍


من أول الدهر لم تُرمل ، ولم تئم

يفنى الزمانُ ، ويبقى من إساءتها ‍


جرحٌ بآدم يبكي منه في الأدم

لا تحفلي بجناها ، أو جنايتها ‍


الموتُ بالزَّهر مثلُ الموت بالفَحَم

كم نائمٍ لا يراها وهي ساهرةٌ


لولا الأمانيُّ والأحلامُ لم ينم






طوراً تمدك في نُعمى وعافيةٍ ‍


وتارةً في قرار البؤس والوصم

كم ضلَّلتكَ ، ومن تُحجب بصيرته ‍


إن يلق صاباً يرد ، أو علقماً يسُم

يا ويلتاهُ لنفسي ! راعَها ودَها ‍


مُسودَّةُ الصُّحفِ في مُبيضَّةِ اللّمم

ركضتها في مريع المعصياتِ ، وما ‍


أخذتُ من حمية الطاعات للتخم

هامت على أثر اللذات تطلبها ‍


والنفس إن يدعها داعي الصبا تهم

صلاح أمرك للأخلاق مرجعه


فقوِّم النفس بالأخلاق تستقم






والنفسُ من خيرها في خير عافيةٍ ‍


والنفسُ من شرها في مرتعٍ وَخِم

تطغى إذا مُكِّنَت من لذَّةٍ وهوىً ‍


طَغىَ الجيادِ إذا عضَّت على الشُّكُم

إن جَلَّ ذنبي عن الغفران لي أملٌ ‍


في الله يجعلني في خير مُعتصم

أُلقي رجائي إذا عزَّ المُجيرُ على ‍


مُفرِّج الكرب في الدارين والغمم

إذا خفضتُ جناح الذُّلَّ أسأله ‍


عِزَّ الشفاعةِ ؛ لم أسأل سوى أَمم

وإن تقدم ذو تقوى بصالحةٍ


قدّمتُ بين يديه عبرَةَ الندم






لزمتُ باب أمير الأنبياءِ ، ومن ‍


يُمسك بمفتاح باب الله يغتنم

فكلُّ فضلٍ ، وإحسانٍ ، وعارفةٍ ‍


ما بين مستلم منه ومُلتزم

علقتُ من مدحه حبلاً أعزُّ به ‍


في يوم لا عز بالأنساب واللُّحَمِ

يُزري قريضي زُهيراً حين أمدحُه


ولا يقاسُ إلى جودي لدى هَرِم

محمدٌ صفوةُ الباري ، ورحمته


وبغيةُ الله من خلقٍ ومن نَسَم

وصاحبُ الحوض يوم الرُّسلُ سائلةٌ


متى الورود ؟ وجبريلُ الأمين ظمى






سناؤه وسناهُ الشمسُ طالعةَ ‍


فالجِرمُ في فلكٍ ، والضوءُ في عَلَم

قد أخطأ النجمَ ما نالت أُبوتُه ‍


من سؤددٍ باذخ في مظهرٍ سَنِم

نُمُوا إليه ، فزادوا في الورى شرفاً ‍


ورُبَّ أصلٍ لفرع في الفخارِ نُمى

حواه في سُبُحات الطُّهر قبلهم ‍


نوران قاما مقام الصُّلب والرَّحم

لما رآه بَحيرا قال : نعرفُه ‍


بما حفظنا من الأسماء والسَِّيم

سائل حِراءَ، روحَ القدس: هل عَلما


مصونَ سِرَّ عن الإدراك مُنكَتِم ؟






كم جيئةٍ وذهاب شُرِّفت بهما ‍


بطحاءُ مكة في الإصباح والغَسَم

ووحشةٍ لابن عبد الله بينهما ‍


أشهى من الأُنس بالحباب والحشَم

يُسامر الوحي فيها قبل مهبطه ‍


ومن يبشِّ بسيمى الخير يتَّسِم

لما دعا الصَّحبُ يستسقون من ظمأٍ ‍


فاضت يداه من التسنيم بالسَّنِم

وظللَّته ، فصارت تستظلُّ به ‍


غمامةٌ جذبتها خيرةُ الديَم

محبةٌ لرسول الله أُشربَها ‍


قعائدُ الدَّيرِ ، والرهبانُ في القمم






إن الشمائل إن رقَّت يكاد بها ‍


يُغرى الجمادُ ، ويُغرى كل ذي نسم

ونودي : اقرأ تعالى الله قائلها ‍


لم تتصل قبل من قيلت له بفم

هناك أذَّنَ للرحمن ، فامتلأت ‍


أسماعُ مكة من قدسية النَّغم

فلا تسل عن قريش كيف حيرتُها ؟ ‍


وكيف نُفرتها في السهل والعلم ؟

تساءلوا عن عظيم قد ألمَّ بهم ‍


رمَى المشايخ والولدان باللَّمم

يا جاهلين على الهادي ودعوته


هل تجهلون مكان الصادق العلم؟






لقبتموهُ أمين القوم في صغرٍ ‍


وما الأمين على قولٍ بمتَّهم

فاق البدور ، وفاق الأنبياء . فكم ‍


بالخُلق والخَلق من حسنٍ ومن عظم

جاء النبيون بالآيات ، فانصرمت ‍


وجئتنا بحكيم غير منصرم

آياته كلما طال المدى جُدُدٌ ‍


يزينُهنَّ جلالُ العتق والقدم

يكاد في لفظة منه مشرَّفةٍ ‍


يوصيك بالحق ، والتقوى ، وبالرحم

يا أفصح الناطقين الضاد قاطبةً ‍


حديثك الشهدُ عند الذائقِ الفهِم






حلَّيت من عَطَلٍ جيد البيان به ‍


في كلِّ مُنتثر في حسن مُنتظم

بكل قول كريمٍ أنت قائلُه‍


تُحيي القلوب ، وتحيي ميت الهمم

سرت بشائر بالهادي ومولده ‍


في الشرق والغرب مسرى النورفي الظلم

تخطفت مهج الطاغين من عربٍ ‍


وطيرت أنفُسَ الباغين من عجم

ريعت لها شُرَفُ الإيران، فانصدعت ‍


من صدمة الحق ، لا من صدمة القُدم

أتيت والناس فوضى لا تمرُّ بهم ‍


إلا على صنم ، قد هام في صنم






والأرض مملوءةٌ جوراً ، مُسخرةٌ ‍


لكل طاغيةٍ في الخلق مُحتكِم

مُسيطرُ الفرس يبغي في رعيَّته ‍


وقيصرُ الروم من كِبرٍ أصمُّ عَمِ

يُعذِّبان عباد الله في شُبهٍ ‍


ويذبحان كما ضحَّيتَ بالغنم

والخلقُ يفتك أقواهم بأضعفهم ‍


كالليث بالبهم ، أو كالحوت بالبلم

أسرى بك الله ليلاً ، إذ ملائكُه ‍


والرُّسلُ في المسجد الأقصىعلى قدم

لما خطرت به التفُّوا بسيدهم


كالشُّهب بالبدر ، أو كالجند بالعلم






صلى وراءك منهم كل ذي خطرٍ ‍


ومن يفُز بحبيب الله يأتمم

جُبت السماوات أو ما فوقهن بهم ‍


على منوّرةٍ دُرِّيةٍ اللُّجُم

ركوبة لك من عزٍّ ومن شرفٍ ‍


لا في الجياد ، ولا في الأينُق الرسُم

مشئةُ الخالق الباري ، وصنعته ‍


وقدرةُ الله فوق الشك والتُّهَم

حتى بلغت سماءً لا يطارُ لها ‍


على جناحٍ ، ولا يُسعى على قدم

وقيل : كلُّ نبيٍّ عند رتبته


ويا محمدٌ ، هذا العرشُ فاستلم






خططت للدين والدنيا علومهما ‍


يا قارئ اللوح ، بل يا لا مس القلم

أحطت بينهما بالسر ، وانكشفت ‍


لك الخزائنُ من علم ، ومن حكم

وضاعف القُرب ما قلِّدت من منن ‍


بلا عدادٍ ، وما طوِّقتَ من نعم

سل عصبة الشرك حول الغار سائمةً ‍


لولا مطاردةُ المختار لم تُسم

هل أبصروا الأثر الوضَّاءَ،أم سمعوا ‍


همسَ التسابيح والقرآن من أَمَم ؟

وهل تمثّل نسجُ العنكبوت لهم


كالغاب، والحائماتُ الزُّغبُ كالرخم؟






فأدبروا ، ووجوهُ الأرض تلعنُهم ‍


كباطلٍ من جلالِ الحق منهزم

لولا يدُ الله بالجارين ما سلما ‍


وعينُه حول ركن الدين ؛ لم يقم

تواريا بجناح الله ، واستترا ‍


ومن يضُمُّ جناحُ الله لا يُضَم

يا أحمد الخير ، لي جاهٌ بتسميتي ‍


وكيف لا يتسامى بالرسول سمِى ؟

المادحون وأربابُ الهوى تبعٌ ‍


لصاحب البُردة الفيحاء ذي القدم

مديحهُ فيك حب خالصٌ وهوًى


وصادقُ الحبِّ يُملي صادق الكلم






الله يشهدُ أني لا أعارضُه ‍


من ذا يعارضُ صوب العارض العرم؟

وإنما أنا بعض الغابطين ، ومن ‍


يغبط وليِّك لا يُذمَم ، ولا يُلم

هذا مقامٌ من الرحمن مقتبسٌ ‍


ترمي مهابته سبحان بالبكم

البدرُ دونك في حسنٍ وفي شرفٍ ‍


والبحرُ دونك في خيرٍ وفي كرم

شُمُّ الجبال إذا طاولتها انخفضت ‍


والأنجُم الزُّهرُ ما واسمتها تسم

والليثُ دونك بأساً عند وثبته


إذا مشيت إلى شاكي السلاح كمى






تهفو إليك - وإن أدميتَ حبَّتَها ‍


في الحربِ - أفئدةُ الأبطال والبُهَم

محبةُ الله ألقها ، وهيبته ‍


على ابن آمنةٍ في كلِّ مصطدَم

كأن وجهك تحت النقع بدرُ دُجًى ‍


يضئُ ملتثماً ، أو غيرَ مُلتثم

بدرٌ تطلَّع في بدرٍ فغُرَّته ‍


كغُرِّة النصر ، تجلو داجي الظلم

ذُكرت باليُتم في القرآن تكرمةً ‍


وقيمةُ اللؤلؤ المكنون في اليُتم

الله قسّم بين الناس رزقهُمُ ‍


وأنت خُيِّرتَ في الأرزاق والقِسم






إن قلتَ في لأمر:لا،أوقلت فيه: نعم ‍


فخيرةُ الله في " لا " منك أو " نعم "

أخوك عيسى دعا بيتاً ، فقام له


وأنت أحييت أجيالاً من الرّمم

والجهل موتٌ ، فإن أوتيت مُعجزةً ‍


فابعث من الجهل،أوفابعث من الرَّجم

قالوا: غزوت، ورسلُ الله مابُعثوا ‍


لقتل نفس، ولا جاءوا لسفك دم

جهلٌ ، وتضليلُ أحلامٍ ، وسفسطةٌ ‍


فتحت بالسيف بعد الفتح بالقلم

لما أتى لك عفواً كل ذي حسبٍ


تكفَّل السيفُ بالجهالِ والعَمَم






والشرُّ إن تلقهُ بالخيرضقت به ‍


ذرعاً ، وإن تلقهُ بالشرِّ ينحسِم

سل المسيحية الغراء : كم شربت ‍


بالصّاب من شهوات الظالم الغَلِم

طريدةُ الشرك ، يؤذيها ، ويوسعُها ‍


في كل حينٍ قتالاً ساطع الحَدَم

لولا حُماةٌ لها هبُّوا لنصرتها ‍


بالسيف ؛ ما انتفعت بالرفق والرُّحَم

لولا مكانٌ لعيسى عند مرسِلِه ‍


وحرمةٌ وجبت للروح في القِدَم

لسُمِّرَ البدنُ الطُّهرُ الشريفُ على


لوحين ، لم يخش مؤذيه ، ولم يَجِم






جلَّ المسيحُ ، وذاق الصلبَ شائنهُ ‍


إن العقاب بقدر الذنب والجُرُم

أخو النبي ، وروح الله في نُزُل ‍


فوق السماء ودون العرش مُحترم

علَّمتهم كل شئٍ يجهلون به ‍


حتى القتال وما فيه من الذِّمَم

دعوتهم لجهادٍ فيه سؤددُهُم ‍


والحربُ أُسُّ نظام الكون والأمم

لولاه لم نر للدولات في زمن ‍


ما طال من عمد ، أو قر من دُهُم

تلك الشواهد تترى كل آونةٍ ‍


في الأعصرالغُرِّ،لا في لأعصُرالدُّهُم






بالأمس مالت عروشٌ ،واعتلت سُرُرٌ ‍


لولا القذائفُ لم تثلم ، ولم تصم

أشياع عيسى أعدوا كل قاصمةٍ ‍


ولم نُعدّ سوى حالات مُنقصِم

مهما دُعيت إلى الهيجاء قُمت لها ‍


ترمي بأُسدٍ ، ويرمي الله بالرُّجُم

على لوائك منهم كل منتقمٍ


لله ، مُستقتلٍ في الله ، مُعتزِم

مُسبحٍ للقاءِ الله ، مضطرمٍ ‍


شوقاً ، على سابخٍ كالبرق مضطرم

لو صادف الدهر يبغي نقلةً ، فرمى


بعزمه في رحال الدهر لم يرم






بيضٌ ، مفاليلُ من فعل الحروب بهم ‍


من أسيُفِ الله ، لا الهندية الخُذُم

كم في التراب إذا فتشت على رجلٍ ‍


من مات بالعهد ، أو مات بالقسم

لولا مواهبُ في بعض الأنام لما ‍


تفاوت الناسُ في الأقدار والقيم

شريعةٌ لك فجرت العقول بها ‍


عن زاخرٍ بصنوف العلم ملتطم

يلوح حول سنا التوحيد جوهرُها ‍


كالحلى للسيف أو كالوشي للعلم

غرَّاءُ ، حامت عليها أنفسٌ ونُهًى ‍


ومن يجد سلسلاً من حكمةٍ يحُم






نورُ السبيل يساس العالمون بها ‍


تكفلت بشباب الدهر والهرم

يجري الزمان وأحكام الزمان على ‍


حكم لها ، نافذ في الخلق ، مرتسم

لما اعتلت دولةُ الإسلام واتسعت ‍


مشت ممالكه في نورها التمم

وعلَّمت أُمةً بالقفر نازلةً ‍


رعي القياصر بعد الشاءِ والنَّعَم

كم شيَّد المصلحون العاملون بها ‍


في الشرق والغرب مُلكاً باذخ العِظَم

للعلم ، والعدلِ، والتمدين ما عزموا


من الأمور ، وما شدُّوا من الحُزُم






سرعان ما فتحوا الدنيا لملَّتهم ‍


وأنهلوا الناس من سلسالها الشَّبِم

ساروا عليها هُداة الناس ، فهي بهم ‍


إلى الفلاح طريقٌ واضحُ العَظَم

لا يهدِمُ الدَّهرُ رُكناً شاد عدلُهُمُ ‍


وحائط البغي إن تلمسهُ ينهدِم

نالوا السعادةَ في الدَّارين ، واجتمعوا ‍


على عميم من الرضوان مقتسم

دع عنك روما وآثينا ، وما حَوَتا ‍


كلُّ اليواقيت في بغداد والتوَم

وخلِّ كِسرى ، وإيواناً يدلُّ به


هوى على أَثَر النيران والأيُم






واترُك رعمسيس ، إن الملك مظهره ‍


في نعضة العدل، لا في نهضة الهرم

دارُ الشرائع روما كلما ذُكرت ‍


دار السلام لها ألقت يد السًّلًم

ما ضارعتها بياناً عند مُلتأَم ‍


ولا حكتها قضاءً عند مُختصم

ولا احتوت في طرازٍ من قياصرها ‍


على رشيد ، ومأمونٍ ، ومُعتصم

من الذين إذا سارت كتائبُهم ‍


تصرّفوا بحدود الأرض والتُخم

ويجلسون إلى علم ومعرفةٍ


فلا يُدانون في عقل ولا فهم






يُطاطئُ العلماءُ الهام إن نبسوا ‍


من هيبة العلم ، لا من هيبة الحُكم

ويمطرون ، فما بالأرض من محل ‍


ولا بمن بات فوق الأرض من عُدُم

خلائفُ الله جلُّوا عن موازنةٍ ‍


فلا تقيسنَّ أملاك الورى بهم

من في البرية كالفاروق معدَلَةً ؟ ‍


وكابن عبد العزيز الخاشع الحشم ؟

وكالإمام إذا ما فضَّ مزدحماً ‍


بمدمع في مآقي القوم مزدحم

الزاخر العذب في علم وفي أدبٍ


والناصر النَّدب في حرب وفي سلم ؟






أو كابن عفَّانَ والقرآنُ في يده ‍


يحنو عليه كما تحنو على الفُطُم

ويجمع الآي ترتيباً وينظمُها ‍


عقداً بجيد الليالي غير منفصِم ؟

جُرحان في كبد الإسلام ما التأما ‍


جُرحُ الشهيد ، وجُرحٌ بالكتاب دمى

وما بلاءُ أبي بكر بمتَّهم ‍


بعد الجلائل في الأفعال والخِدم

بالحزم والعزم حاط الدين في محنٍ ‍


أضلت الحلم من كهلٍ ومحتلم

وحدنَ بالراشد الفاروق عن رشدٍ ‍


في الموت، وهو يقينٌ غير منبهم






يجادلُ القوم مستهلاً مهنَّده ‍


في أعظم الرسل قدراً ، كيف لم يدم؟

لا تعذلوه إذا طاف الذهواُ به ‍


مات الحبيبُ، فضلَّ الصَّبُّ عن رَغَم

يا رب صل وسلم ما أردت على ‍


نزيل عرشك خير الرسل كلهم

محيي الليالي صلاةً ، لا يقطعُها ‍


إلا بدمع من الإشفاق مُنسجم

مسبحاً لك جُنحَ الليل ، محتملاً ‍


ضُرًّا من السُّهد ، أو ضُّرًا من الورم

رضيةُ نفسُه ، لا تشتكي سأماً


وما مع الحبِّ إن أخلصت من سأم






وصل ربي على آلٍ لهُ نُخبٍ ‍


جعلتَ فيهم لواء البيت والحرم

بيض الوجوه ، ووجه الدهر ذو حلكٍ ‍


شُمُّ الأنوف ، وأُنفُ الحادثات حمي

واهد خيرَ صلاةٍ منك أربعةً ‍


في الصحب، صُحبتُهم مرعيَّةُ الحُرَم

الراكبين إذا نادى النبيُّ بهم ‍


ما هال من جللٍ ، واشتد من عَمَم

الصابرين ونفسُ الأرض واجفةٌ ‍


الضاحكين إلى الأخطار والقُحَم

يا ربِّ ، هبت شعوب من منيّتها


واستيقظت أُمَمٌ من رقدة العدم






سعدٌ ، ونحسٌ ، وملكٌ أنت مالكه ‍


تُديلُ من نعم فيه ، ومن نِقَم

رأى قضاؤك فينا رأي حكمته ‍


أكرم بوجهك من قاضٍ ومنتقم

فالطُف لأجل رسول العالمين بنا ‍


ولا تزد قومه خسفاً ، ولا تُسم

يا ربِّ ، أحسنت بدء المسلمين به ‍


فتمِّم الفضلَ ، وامنح حُسنَ مُختَتَم




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الثلاثاء مارس 13, 2012 8:53 am

أوا أسافاه يا أحباب رسول الله كنت اتوقع منكم التفاعل ولكنكم اخجلتمونى ولكنى افتخر بمدحى لرسولى ولكن اردت لكم الحسنات بهذه المشاركه أين نصرتكم لنبيكم ...............صلى الله عليه وسلم




فخورة بمدحك رسولى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأربعاء يوليو 11, 2012 9:02 pm

عليه الصلاة والسلام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمواج الصداقهـ
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 18
عدد المساهمات : 12280
تاريخ التسجيل : 02/07/2010
الموقع : فيـ قلبـ ورداتــ ديــالا , ابتهــال ــي

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأربعاء يوليو 11, 2012 9:10 pm

اللهم صل علـــى سيدنــا محمد..

مشكـــــووورهـ منـــاااار الله يوفقكـ ..




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

:: بـهـولـتـي اح ــبكـ يـا اح ــلي صدي ــقهـ ::
&:: لولو ابتهال :: صديقات للابد :: وما يفرقنا احد ::&
:: a+a=friends forever ::
& ابـتـهـال انـتـي مـلـكـ لـولـو وبـــــس &




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



:: الامبراطور موسى مصطفى ::
&::ويبقى نجمنا :: فى سماء :: الابداع صاعدا ::&
:: فديتك امبراطورى القمـــــ موسى ـــــر وبـــــس ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمواج الصداقهـ
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 18
عدد المساهمات : 12280
تاريخ التسجيل : 02/07/2010
الموقع : فيـ قلبـ ورداتــ ديــالا , ابتهــال ــي

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأربعاء يوليو 11, 2012 9:11 pm

:thanx:




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

:: بـهـولـتـي اح ــبكـ يـا اح ــلي صدي ــقهـ ::
&:: لولو ابتهال :: صديقات للابد :: وما يفرقنا احد ::&
:: a+a=friends forever ::
& ابـتـهـال انـتـي مـلـكـ لـولـو وبـــــس &




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



:: الامبراطور موسى مصطفى ::
&::ويبقى نجمنا :: فى سماء :: الابداع صاعدا ::&
:: فديتك امبراطورى القمـــــ موسى ـــــر وبـــــس ::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
منار الاسلام
مشرف الدردشة
مشرف الدردشة


الدولة :
مزاجي :
العمر : 20
عدد المساهمات : 1860
تاريخ التسجيل : 28/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الخميس يوليو 12, 2012 12:14 am

معلش انا اول مره اشوف الموضوع

اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*طبيب الاحساس*
المديــــر
المديــــر


الدولة :
مزاجي :
العمر : 24
عدد المساهمات : 9095
تاريخ التسجيل : 16/12/2010
الموقع : مــــصــــــر ام الدنـيـــــــــــا

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الجمعة يوليو 13, 2012 9:41 pm

بسم الله ماشاء الله عليكى اخت منار
بجد من اجمل المواضيع هنا فى المنتدى صراحة
وعجبتنى جدا الفكرة
دمتى ودام تألقك
تقبلى مرورى




أنـــا
رجــل يقاتـل من أجــل أمــيرتـه
ويقتل كــل مـن يقترب مـن حصنها
وحدودهــا
فــأنا فارسهــا وحــاميها الــوحيد
ومـن يحــاول فلــن يري
صبحــاً جــديد
هكـذا أنـا و سأبقـى كـما أنا حـتى أخر أنفاسـي

[color=green][i][b]ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*طبيب الاحساس*
المديــــر
المديــــر


الدولة :
مزاجي :
العمر : 24
عدد المساهمات : 9095
تاريخ التسجيل : 16/12/2010
الموقع : مــــصــــــر ام الدنـيـــــــــــا

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الجمعة يوليو 13, 2012 9:42 pm



الله عظّم قدر جاه محمّد **** وأناله فضلاً لديه عظيمًا


في محكم التنْزيل قال لخلقه **** صلّوا عليه وسلّموا تسليما





في محكم التنْزيل قال لخلقه


صلّوا عليه وسلّموا تسليما




أنـــا
رجــل يقاتـل من أجــل أمــيرتـه
ويقتل كــل مـن يقترب مـن حصنها
وحدودهــا
فــأنا فارسهــا وحــاميها الــوحيد
ومـن يحــاول فلــن يري
صبحــاً جــديد
هكـذا أنـا و سأبقـى كـما أنا حـتى أخر أنفاسـي

[color=green][i][b]ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*طبيب الاحساس*
المديــــر
المديــــر


الدولة :
مزاجي :
العمر : 24
عدد المساهمات : 9095
تاريخ التسجيل : 16/12/2010
الموقع : مــــصــــــر ام الدنـيـــــــــــا

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الجمعة يوليو 13, 2012 9:42 pm

محمد سيد الكونين والثقلين ***** والفريقين من عُرب ومن عجم


هو الحبيب الذي تُرجى شفاعته ***** لكل هول من الأهوال مقتَحَمِ


فاق النبيين في خَلْقٍ وفي خُلُقٍ ***** ولم يدانوه في علمٍ وفي كرمِ




أنـــا
رجــل يقاتـل من أجــل أمــيرتـه
ويقتل كــل مـن يقترب مـن حصنها
وحدودهــا
فــأنا فارسهــا وحــاميها الــوحيد
ومـن يحــاول فلــن يري
صبحــاً جــديد
هكـذا أنـا و سأبقـى كـما أنا حـتى أخر أنفاسـي

[color=green][i][b]ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
*طبيب الاحساس*
المديــــر
المديــــر


الدولة :
مزاجي :
العمر : 24
عدد المساهمات : 9095
تاريخ التسجيل : 16/12/2010
الموقع : مــــصــــــر ام الدنـيـــــــــــا

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الجمعة يوليو 13, 2012 9:43 pm

مدح الرسول عبادةٌ وتقربُ **** لله فاسعوا للمدائح واطربوا


فبمدحه البركات تنْزل جمّة**** وبمدحه مـرّ الحنـاجر يعذُبُ





أنـــا
رجــل يقاتـل من أجــل أمــيرتـه
ويقتل كــل مـن يقترب مـن حصنها
وحدودهــا
فــأنا فارسهــا وحــاميها الــوحيد
ومـن يحــاول فلــن يري
صبحــاً جــديد
هكـذا أنـا و سأبقـى كـما أنا حـتى أخر أنفاسـي

[color=green][i][b]ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:20 pm

أمواج الصداقهـ كتب:
اللهم صل علـــى سيدنــا محمد..

مشكـــــووورهـ منـــاااار الله يوفقكـ ..

عليه الصلاة والسلام

العفو الاء ردك اسعدنى

أمين




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:21 pm

منار الاسلام كتب:
معلش انا اول مره اشوف الموضوع

اسم الجلالة في بديع حروفه
ألف هنالك واسم ( طه ) الباء
يا خير من جـــاء الوجود تحيـة
من مرسلين الى الهدى بك جاؤوا
بيـت النبـين الذي لا يلتـقـي
الا الحنـائـف فيـه والحــنـفاء
خـير الأبــوة حـازهم لـك آدم
دون الأنـام وأحــــرزت حــواء


ولو غلاتى

شكرا لمشاركتك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:26 pm

*مرهف الاحســـاس* كتب:
بسم الله ماشاء الله عليكى اخت منار
بجد من اجمل المواضيع هنا فى المنتدى صراحة
وعجبتنى جدا الفكرة
دمتى ودام تألقك
تقبلى مرورى

تسلم اخى سيد

جزاك الله خير

وشكرا على مشاركتك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:27 pm



قصيدة الإمام ابي حنيفة النعمان
يا سيد السادات جئتك قاصدا *** أرجو رضاك و أحتمي بحماك

والله يا خير الخلائق إن لي *** قلبا مشوقا لا يروم سواك

و بحق جاهك إنني بك مغرم *** و الله يعلم أنني أهواك

أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ *** كلا و لا خلق الورى لولاك

أنت الذي من نور البدر اكتسى *** و الشمس مشرقة بنور بهاك

أنت الذي لما رفعت إلى السما *** بك قد سمت و تزينت لسراك

أنت الذي نادك ربك مرحبا *** و لقد دعاك لقربه و حباك

أنت الذي فبنا سألت شفاعة *** ناداك ربك لم تكن لسواك

أنت الذي لما توسل آدم *** من زلة بك فاز و هو أباك

و بك الخليل دعا فعادت ناره *** بردا و قد خمدت بنور سناك

وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا *** بصفات حسنك مادحا لعلاك

و كذاك موسى لم يزل متوسلا *** بك في القيامة محتم بحماك

والأنبياء و كل خلق في الورى *** و الرسل والأملاك تحت لواك

لك معجزات أعجزت الورى **** و فضائل جلت فليس تحاك

نطق الذراع بسمه لك معلنا **** و الضب قد لباك حين أتاك

والذئب جاءك و الغزالة قد أتت **** بك تستجير و تحتمي بحماك

وكذا الوحوش أتت إليك و سلمت **** وشكا البعير إليك حين رآك

و دعوت أشجار أتتك مطيعة *** و سعت إليك مجيبة لنداك

و الماء فاض براحتيك و سبحت *** صم الحصى بالفضل في يمناك

و عليك ظللت الغمامة في الورى *** و الجذع حن إلى كريم لقاك

و كذاك لا أثر لمشيك في الثرى **** و الصخر قد غاصت به قدماك

و شفيت ذا العاهات من أمراضه **** وملأت كل الأرض من جدواك

ورددت عين قتادة بعد العمى **** وأبن الحصين شفيته بشفاك

و على من رمد به داويته **** في خيبر فشفى بطيب لماك

و مسست شاة لأم معبد بعدما **** نشفت فدرت من شفا رقياك

في يوم بدر قد أتتك ملائك **** من عند ربك قاتلت أعداك

و الفتح جاءك بعد فتحك مكة *** و النصر في الأحزاب قد وافاك

هود و يونس من بهاك تجملا **** و جمال يوسف من ضياء سناك

قد فقت يا طه جميع الأنبياء **** طرا فسبحان الذي أسراك

و الله يا ياسين مثلك لم يكن **** في العالمين وحق نباك

عن وصفك الشعراء عجزوا **** و كلوا عن صفات علاك

بك لي فؤاد مغرم يا سيدي **** و حشاشة محشوة بهواك

فإذا سكت ففيك صمتي كله **** و إذا نطقت فمادحا علياك

و إذا سمعت فعنك قولا طيبا **** و إذا نظرت فما أرى إلاك

أنا طامع بالجود منك و لم يكن **** لمثلي في الأنام سواك

فلأنت أكرم شافع و مشفع **** ومن التجى بحماك نال رضاك

فاجعل قراى شفاعة لي في غد **** فعسى أرى في الحشر تحت لواك

صلى عليك الله يا علم الهدى **** ما حن مشتاق إلى لقياك

وعلى صحابتك الكرام جميعهم **** والتابعين وكل من والك




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:30 pm

صلوا عليه وسلمو تسليما .......حتى تنالوا جنة ونعيما

الله يجزى من يصلى مرة ..........عشرا ويسكن فى الجنان مقيما




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:31 pm

عز الورود.. وطال فيك أوام ........وأرقت وحدي..والأنام نيام

ورد الجميع ومن سناك تزودوا ........وطردت عن نبع السنى وأقاموا

ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد ........وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا

قصدوك وامتدحواودوني اغلقت ........أبواب مدحك..فالحروف عقام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:31 pm



أدنوا فأذكرما جنيت فأنثني ........خجلا..تضيق بحملي الأقدام

أمن الحضيض أريد لمسا للذرى ........جل المقام.. فلا يطال مقام

وزري يكبلني..ويخرسني الأسى ........فيموت في طرف اللسان.. كلام

يممت نحوك يا حبيب الله في ........شوق..تقض مضاجعي الآثام

أرجوالوصول فليل عمري غابة ........أشواكها.. الأوزار.. والآلام

يا من ولدت فأشرقت بربوعنا ........نفحات نورك..وانجلى الإظلام

أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي ........أيرد عن حوض النبي ..هيام

كيف الدخول إلى رحاب المصطفى ........والنفس حيرى والذنوب جسام

أو كلما حاولت إلمام به ........أزف البلاء فيصعب الإلمام

ماذا أقول وألف ألف قصيدة ........عصماء قبلي.. سطرت أقلام

مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم ........أسوار مجدك فالدنو لمام

ودنوت مذهولا.. أسيرا لاأرى ........حيران يلجم شعري الإحجام

وتمزقت نفسي كطفل حائر ........قد عاقه عمن يحب ..زحام

حتى وقفت أمام قبرك باكيا ........فتدفق الإحساس ..والإلهام

وتوالت الصور المضيئة كالرؤى ........وطوى الفؤاد سكينة وسلام

يا ملءروحي..وهج حبك في دمي ........قبس يضيء سريرتي..وزمام

أنت الحبيب وأنت من أروى لنا ........حتى أضاء قلوبنا..الإسلام

حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى ........من يحمه الرحمن كيف يضام

وملأت هذا الكون نورا فأختفت ........صور الظلام..وقوضت أصنام

الحزن يملأ يا حبيب جوارحي ......فالمسلمون عن الطريق تعاموا

والذل خيم فالنفوس كئيبة .......وعلى الكبار تطاول الأقزام

الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا ........شجن ..وطعم صباحناأسقام

واليأس ألقى ظله بنفوسنا ........فكأن وجه النيرين.. ظلام

أنى اتجهت ففي العيون غشاوة .......وعلىالقلوب من الظلام ركام

الكرب أرقنا وسهد ليلنا .......من مهده الأشواك كيف ينام

يا طيبة الخيرات ذل المسلمون .......ولا مجير وضيعت ..أحلام

يغضون ان سلب الغريب ديارهم .....وعلى القريب شذى التراب حرام

باتوا أسارى حيرة..وتمزقا .......فكأنهم بين الورى..أغنام

ناموا فنام الذل فوق جفونهم .......لاغرو..ضاع الحزم والإقدام

يا هادي الثقلين هل من دعوة .......تدعى..بها يستيقظ النوام

************************************************** ******




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:32 pm

هـم أدركوا عز النبـوة وانتهت
فيهـا اليـك العــــزة القـعساء
خلقت لبيتك وهو مخلوق لها
أن العظائـم كفـوها العـظماء
بك بشر اللـه السماء فزينت
وتضوعت مسكا بـك الغـبراء
وبـدا محـياك الذي قسماتـه
حـق وغرتـه هـدى وحـيـــاء
وعليه من نور النبــوة رونـق
ومن الخـليل وهـديه سيـماء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:33 pm

أثنى المسيح عليه خلف سمائه
وتـــهلـلت واهــــتـزت العــــذراء
يــوم يتيــه على الزمان صباحه
ومـساؤه بـمحمـد وضــــــــــاء
الحق عالي الركن فيه مظفـر
في الملك لا يعلو عليه لــواء
ذعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعـلت على تيجاتهـم أصداء
والنار خاوية الجوانب حـولهم
خمدت ذوائـبها وغاض الـماء
والآي تـترى والخوارق جـمة
جـبريل رواح بــــها غـــــــداء
نعم اليتيم بدت مخايل فـضله
واليتـيم رزق بعـضه وذكـــــاء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:34 pm

في المهد يستقى الحيا برجائه
وبـقصده تستـدفع البـأسـاء
بسوى الأمانة في الصبا والصدق لم
يعرفـه أهل الصدق والأمـناء
يا من له الأخلاق ما تهوى العلا
منهـا ومـا يتعـشق الكبـراء
لو لم تقم دينا لقامت وحـدها
ديـنا تـضيء بـنوره الآنـاء
زانتك في الخلق العظيم شـمائل
يغـرى بهـن ويـولع الكـرماء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:34 pm

والحسن من كرم الوجـوه وخيره
مـا أوتـي القـواد والزعـماء
فاذا سخوت بلغت بالجود المـدى
وفعـلت ما لا تفـعل الأنـواء
واذا عفوت فـقادروا ومقـدرا
لا يستهـين بعـفوك الجـهلاء
واذا غضبت فانـما هي غضبـة
في الحق لا ضغن ولا بغضاء
واذا رضيت فذاك في مرضاته
ورضى الكثير تحـلم وريـاء
واذا خطبـت فلـلمنابر هـزة
تعـرو النـدي ولـلقلوب بكاء
واذا قضيـت فلا ارتياب كأنـما
جاء الخصوم من السماء قضاء
واذا حميت الماء لم يورد ولو
أن القـياصر والملـوك طـماء
واذا أجرت فأنت بيت اللـه لم
يـدخل عليه المستجـير عداء
واذا ملكت النفس قمت بـبرها
ولو أن ما ملكت يداك الشاء
واذا بنيت فخير زوج عشـرة
واذا ابتليـت فدونـك الآبـاء
واذا صحبت رأى الوفاء مجسما
في بردك الأصحاب والخلطـاء
واذا أخذت العهد أو أعطيتـه
فجميـع عهـدك ذمة ووفـاء
واذا مشيت الى العدا فغضنـفر
واذا جـريـت فانـك النكـباء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:35 pm

وتمـد حلمـك للسفيـه مداريـا
حتى يضيق بعـرضك السفـهاء
في كل نفس من سطاك مهابـة
ولكـل نفـس في نداك رجـاء
والرأي لم ينض المهنـد دونـه
كالسيف لم تـضرب بـه الآراء
يا أيـها الأمـي حسـبك رتـبة
في العـلم أن دانـت بك العـلماء
الذكر آية ربـك الكبـرى التـي
فيـها لباغـي المـعجزات غناء
صدر البيان له اذا التقت
اللغى وتقـدم البلـغـاء والفـصحـاء
نسخت به التوراة وهي وضيئة
وتخـلف الانجـيل وهو ذكاء
لما تمشي في الحجاز حكيـمة
فـضت عكـاظ به وقام حـراء
أزري بمنـطق أهلـه وبيانـهم
وحـي يقـصر دونـه البلغـاء
قد نال بالهادي الكريم وبالهـدى
ما لم تـنل من سؤدد سيـناء
ديـن يشـيد آيـة فـي آيـة
لبـناتـه السـورات والأضـواء
الحق فيه هو الأساس وكيف لا
واللـه جـل جلالـه البـناء
أما حديثك في العقول فـمشرح
والعـلم والحـكم الغـوالي الماء
هو صبغة الفرقان نفحة قـدسه
والسيـن من سوراتـه والـراء
جرت الفصاحة من ينابيع النهى
مـن دوحـة وتفـجر الانـشاء
في بحـره للسابحـين به على
أدب الحـياة وعلمـها ارسـاء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:36 pm

يا أيها المسرى به شرفـا الى
ما لا تنال الشـمس والجوزاء
يتساءلون وأنت أطهـر هيـكل
بالروح أم بالهايـكل الاسـراء
بهما سموت مطهرين كلاهـما
نـور وروحـانـية وبـهـاء
فضل عليك لذي الجلال ومنة
واللـه يفـعل ما يرى ويشاء
تغشى الغيوب من العوالم كلما
طويـت سـماء قلـدتك سماء
في كل منطقة حواشي نورها
نون وأنت النقطة الزهـراء
أنت الجمال بها وأنت المجتلى
والكـف والمـرآة والحـسناء
اللـه هيأ من حظيرة قدسـه
نزلا لذاتك لم يجـزه علاء
العرش تحتك سدة وقوائـما
وماكب الروح الأميـن وطاء
والرسل دون العرش لم يؤذن لهم
حاشـا لغـيرك موعـد ولقاء




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:36 pm

الشيخ عائض القرنى - فى الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم - قصيدة




في الطور أبصر موسى نجم سؤدده
والأفق قد شقّ إجلالا له قمرهْ

أسرى فنال من الرحمن واقعة
في القرب ثبّت فيه ربه بصرهْ

أراهُ أشياء لا يقوى الحديد لها
وفي مجادلة الكفار قد نصرهْ

في الحشر يوم امتحان الخلق يُقبل في
صفٍّ من الرسل كلٌّ تابعٌ أثرهْ

كفٌّ يسبّح لله الطعام بها
فاقبلْ إذا جاءك الحق الذي نشرهْ

قد أبصرت عنده الدنيا تغابنها
نالت طلاق ا ولم يعرف لها نظرهْ

تحريم ه الحبّ للدنيا ورغبته
عن زهرة الملك حقا عندما خبرهْ

في نونَ قد حقت الأمداح فيه بما
أثنى به الله إذ أبدى لنا سِيرَهْ

بجاهه ' سأل' نوح في سفينته
حسن النجاة وموج البحر قد غمرَهْ

وقالت الجن جاء الحق فاتبِعوا
مزمّلا تابعا للحق لن يذرَهْ

مدثرا شافعا يوم القيامة هل
أتى نبيٌّ له هذا العلا ذخرَهْ
في المرسلات من الكتب انجلى نبأ
عن بعثه سائر الأحبار قد سطرَهْ

ألطافه النازعات الضيم حسبك في
يوم به عبس العاصي لمن ذعرَهْ

إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت
سماؤه ودّعت ويلٌ به الفجر َهْ ...




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:38 pm


بأبي وأمي أنت يا خير الورى
وصلاةُ ربي والسلامُ معطرا
يا خاتمَ الرسل الكرام محمدٌ
بالوحي والقرآن كنتَ مطهرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
وبفيضها شهِد اللسانُ وعبّرا
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
فاقتْ محبةَ كل مَن عاش على الثرى
لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ
لا تنتهي أبداً ولن تتغيرا
لك يا رسول الله منا نصرةٌ
بالفعل والأقوال عما يُفترى
نفديك بالأرواح وهي رخيصةٌ
من دون عِرضك بذلها والمشترى
للشر شِرذمةٌ تطاول رسمُها
لبستْ بثوب الحقد لوناً أحمرا
قد سولتْ لهمُ نفوسُهم التي
خَبُثَتْ ومكرُ القومِ كان مدبَّرا
تبّت يداً غُلَّتْ بِشرّ رسومِها
وفعالِها فغدت يميناً أبترا
الدينُ محفوظٌ وسنةُ أحمدٍ
والمسلمون يدٌ تواجِه ما جرى
أوَ ما درى الأعداءُ كم كنــا إذا
ما استهزؤوا بالدين جنداً مُحضَرا
الرحمةُ المهداةُ جاء مبشِّرا
ولأفضلِ كل الديانات قام فأنذرا
ولأكرمِ الأخلاق جاء مُتمِّماً
يدعو لأحسنِها ويمحو المنكرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما قام عبدٌ في الصلاة وكبّرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما عاقب الليلُ النهارَ وأدبرا
صلى عليه اللهُ في ملكوته
ما دارت الأفلاكُ أو نجمٌ سرى
وعليه من لدن الإلهِ تحيةٌ
رَوْحٌ وريحانٌ بطيب أثمرا
وختامُها عاد الكلامُ بما بدا
بأبي وأمي أنت يا خيرَ الورى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محبة رسول الله
نائبة المدير
نائبة المدير


الدولة :
مزاجي :
العمر : 21
عدد المساهمات : 5216
تاريخ التسجيل : 22/07/2011
الموقع : منتدى النجم مصطفى العزاوى

مُساهمةموضوع: رد: من ينافسنى فى مدح المصطفى   الأحد يوليو 15, 2012 5:39 pm

بشرى من الغيب ألقت في فم الغـار
وحيا و أفضت إلـى الدنيـا بأسـرار
بشرى النبوّة طافت كالشـذى سحـرا
و أعلنت في الربـى ميـلاد أنـوار
و شقّت الصمت و الأنسـام تحملهـا
تحـت السكينـه مـن دار إلـى دار
و هدهدت " مكّة " الوسنـى أناملهـا
و هـزّت الفجـر إيذانـا بإسـفـار




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أعز وأغلى أصحاب فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من ينافسنى فى مدح المصطفى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النجم مصطفى العزاوي :: الساحة العامة - General :: •¦[Poems & Poetries - ساحة الشعر و الخواطروعذب الكلام]¦•-
انتقل الى: